• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • الدكتور الخشت

    الدكتور الخشت

     

    الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة من الشخصيات الرائعة التى لها بصمات واضحة داخل الجامعة، فالرجل لا يكل أبدًا من تحقيق الإنجازات الرائعة داخل الجامعة، ربما يتمشى مع سياسة المشروع الوطنى المصرى الذى وضعه الرئيس عبدالفتاح السيسى للنهوض بالتعليم الجامعى، وفى إطار تأسيس الدولة العصرية الحديثة. ولذلك وجدنا إنجازات ضخمة جدًا تمت خلال السنوات الأربع الماضية، ولذلك فإن وجود هذه الشخصية على رأس جامعة القاهرة يعد إضافة حقيقية لا يمكن إغفالها بأى حال من الأحوال.

    مشروعات جامعة القاهرة ليست مجرد مشروعات تعليمية وبحثية فقط، لكنها رؤية عملاقة تتماشى مع طموح الرئيس عبدالفتاح السيسى، من خلال عدة مشروعات فى كافة المجالات سواء على مستوى التعليم أو البحث العلمى والمستشفيات الجامعية وخدمة المجتمع والمساهمة فى المبادرات الرئاسية وعلى رأسها «حياة كريمة».

    وتعمل جامعة القاهرة على عدة مشروعات جارية ومن بينها الجامعة الدولية والتى تعد أول جامعة على مستوى العالم قائمة بنظام البرامج ووظائف المستقبل التى خطت فيها الجامعة خطوات واسعة من خلال الشراكة مع عدد كبير من الجامعات العالمية المرموقة، ووضع اللوائح الدراسية تمهيدا لبدء الدراسة بها اعتبارا من العام الجامعى الجديد.

    فيما تسابق الجامعة الزمن من أجل الانتهاء من أكبر صرح طبى لعلاج السرطان فى الشرق الأوسط (مستشفى 500500) والذى تسير الجامعة فيه وفقا للجدول الزمنى المخطط له، بهدف توفير أفضل تجربة علاجية لمرضى السرطان على أعلى مستوى علاجى وتشغيلى وهندسى، كما تمت مناقشة إجراءات افتتاح المبنى الجنوبى للمعهد القومى للأورام القديم بعد زيادة الطاقة الاستيعابية له.

    بالإضافة إلى الانتهاء من مستشفى ثابت، أكبر المستشفيات فى العالم لعلاج الأمراض المعدية والباطنة والمتوطنة، وأول معهد طبى بحثى متخصص فى الأمراض المعدية، والذى وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوفير التمويل اللازم للانتهاء منه، فضلا عن رؤية الجامعة فى الكليات الجديدة والتى تتطلبها وظائف المستقبل والتى تحتاج إليها مصر حاليا وفى المستقبل القريب ومنها كليتا علوم الفضاء والطاقة والتى تعمل حاليا على تنفيذهما على أرض الواقع.

    وتعد خطة جامعة القاهرة التى قدمها د. الخشت للعمل الجامعى قائمة على الاحتياجات والخطط الاستراتيجية للدولة المصرية سواء رؤية مصر 2030 أو الجمهورية الجديدة، وبما يظهر دور الجامعات فى دعم الدولة المصرية فى مواجهة التحديات من خلال توفير الخبرة اللازمة لتكون القاطرة الداعمة للدولة فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

    وأشارت مصادر إلى أن الدكتور محمد عثمان الخشت تقدم بعرض تفصيلى إلى لجنة اختيار القيادات الجامعية بالمجلس الأعلى للجامعات حول خطته ورؤيته لرئاسة جامعة القاهرة خلال الولاية الجديدة، حيث يتنافس على رئاسة جامعة القاهرة 5 مرشحين آخرين، الا أن عرض د. الخشت كان الأفضل من بين العروض وهو ما منحه التقييم الأعلى وسط المرشحين وبفارق ضخم من نقاط التقييم عن أقرب منافسيه على مقعد رئاسة الجامعة.

    ولا يخفى على أحد أن الدكتور الخشت لديه إصرار شديد على المزيد من النجاحات العظيمة داخل الجامعة، ولذلك فإن ولاية جديدة للدكتور الخشت ستجعل من الجامعة شيئًا أكثر من رائع.