• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • تمكين المرأة

    تمكين المرأة

     

    نواصل الحديث عن الإنجازات الضخمة التى تحققت على أرض الواقع، ضمن خطة المشروع الوطنى الموضوع بعد ثورة 30 يونيه، ومن بين هذه الإنجازات الرائعة والعظيمة، ما تحقق من دعم كامل للمرأة المصرية بشكل لم يحدث له مثيل من قبل. وفى إطار هذا الدعم وجدنا تحقيق المرأة مكاسب سياسية كبيرة فى تعديل الدستور الأخير، وقد حظت المرأة المصرية بتمييز إيجابى رائع حينما تم تخصيص 25٪ لها من مقاعد البرلمان بغرفتيه الشيوخ والنواب، ولا أحد ينكر أن المرأة المصرية فى البرلمان الذى قارب على انتهاء مدته القانونية والدستورية، كان لها نصيب كبير للمرأة، فقد بلغ عدد النساء فى هذا البرلمان المائة سيدة، أو يزيد قليلاً. وحتى فى تشكيل الحكومة وجدنا عدداً كبيراً من السيدات بها، إضافة إلى أن هناك دعماً كبيراً لتمكين المرأة فى المناصب القيادية، فقد حصلت السيدات على العديد من المناصب فى كل المواقع وتبوأن مقاعد كثيرة فى أداء المسئولية، بخلاف ما كان يحدث قبل ذلك.

    وفى إطار اهتمام القيادة السياسية بدعم المرأة والتوجيهات بأهمية تنميتها وتمكينها، قامت وزارة التنمية المحلية بإنشاء وحدات جديدة على مستوى جميع المحافظات، لنشر ثقافة تمكين المرأة، حتى بلغت نسبة شغل المرأة للوظائف القيادية بوزارة التنمية المحلية نحو 38٪، وارتفع تمثيل المرأة فى وظائف الإدارة المحلية كقيادات بنسبة تزيد على 10٪ من إجمالى القيادات حتى إن المجلس القومى للمرأة منح الوزارة شهادة تقدير لجهودها المبذولة فى تمكين المرأة.

    وفى إطار هذا الدعم للمرأة وتمكينها اجتماعياً وسياسياً تم تعيين نحو 84 سيدة فى وظائف قيادية وتعيين 49 سيدة فى وظائف قيادية بالإدارة المحلية. ولا أحد يخطئ أو ينكر الجهود المبذولة فى مشروعات الإقراض التى يمولها صندوق التنمية المحلية من أجل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للسيدات المصريات من أجل تنفيذ مشروعات خدمية واقتصادية واجتماعية ذات عائد لتحسين مستوى الأسرة المصرية، وقد رصدت وزارة التنمية فى هذا الصدد ما يزيد على ألفى مشروع فى العام 2017- 2018.

    كما استفادت سيدات كثر من مشروعات مبادرة «مشروعك»، التى تم إقراض نحو 6 مليارات جنيه للمستفيدين من هذا المشروع، إضافة إلى توفير العديد من فرص العمل فى هذه المشروعات.

    كل هذا بفضل وعى القيادة السياسية الرشيدة التى خططت للمشروع الوطنى المصرى الذى يحول مصر إلى دولة ديمقراطية عصرية حديثة.

    وللحديث بقية

    رئيس حزب الوفد