• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    وجدي زين الدين

  • مطبخ مجلس الشيوخ

    مطبخ مجلس الشيوخ

    باقى «المطبخ» فقط ويكون مجلس الشيوخ جاهزا لاستقبال أصحاب البيت، وهم أعضاؤه والضيوف من الحكومة والزائرين.

    صحيح أن لائحة الشيوخ نصت على أن يكون للمجلس ناد اجتماعى يخصص له مقر أو أكثر ويضع مكتب المجلس القواعد المنظمة لإدارته والخدمات التى يقدمها، ولكن ما أعنيه بالمطبخ هو كناية عن اللجان النوعية التى أنشأها المجلس فى لائحته التى أقرها البرلمان «مجلس النواب» من خلال مشروع قانون.

    وقد اتفق البرلمانيون وكبار المحررين البرلمانيين المتخصصين فى الكتابة عن البرلمان على إطلاق اسم المطبخ البرلمانى على اللجان البرلمانية، ويضم الشيوخ 14 مطبخًا برلمانيا، أى 14 لجنة، والسبب فى إطلاق وصف مطبخ على اللجنة البرلمانية لأنها المسئولة أو المنوط بها إعداد تقرير عن الموضوع المحال إليها من المجلس سواء عن مشروع قانون أو موضوع أو قضية، فما تعده اللجنة البرلمانية يعتبر وجبة دسمة مكونة من أفكار الأعضاء واقتراحاتهم لتبسيط الموضوع أو مشروع القانون وتسهيل هضمه أثناء مناقشته فى الجلسة العامة.

    إذن اللجنة البرلمانية هى المسئولة عن تفصيل مشروع القانون أو الموضوع فيما يتعلق باختصاصها، وتطرحه بعد الطهى الجيد على مكتب المجلس لوضعه فى جدول الأعمال، وما يتم مناقشته فى الجلسة العامة هو التقرير الذى تعده اللجنة وليس الموضوع المحال إليها، وتبدى اللجنة رأيها فيه من خلال أعضائها، فى حضور الحكومة أو دونها، ومن هنا كان للجان النوعية أهمية كبرى فى البرلمان، يتم تشكيلها من أعضاء المجلس عن طريق طلبات يتقدمون بها إلى مكتب المجلس الذى يحدد عدد أعضاء كل لجنة فى إطار من التوازن حتى لا تستأثر إحداها على العدد الأكبر، كما يراعى فيها انتماءات الأعضاء ومحافظاتهم.

    تقريبا انتهى مجلس الشيوخ من تلقى طلبات عضوية اللجان، ويترقب وصول لائحته بعد تصديق الرئيس عليها خلال الساعات القادمة، وهناك احتمال كبير بأن يعقد المجلس جلساته فى أول دور الانعقاد بداية من الأسبوع القادم، وأول ما يبدأ به هو انتخاب هئيات مكاتب اللجان، والتى تضم رئيسا ووكيلين وأمينا للسر، ويتم الانتخاب بالاقتراع السرى المباشر من بين أعضاء كل لجنة، ولكل لجنة من لجان المجلس الـ14 اختصاص محدد فى اللائحة، وتحدد اللجان فى بداية دور الانعقاد الموضوعات التى تدخل فى نطاق نشاطها، والتى تحتاج إلى مناقشة والأسباب المبررة لهذه المناقشة والجوانب التى تستحق الدراسة، وتتولى كل لجنة مناقشة مشروعات القوانين، أو غيرها التى تدخل فى نطاق اختصاصها، وغير ذلك من المسائل التى يقرر المجلس أو رئيسه إحالتها إليها، وتتقصى كل لجنة آثار تطبيق القوانين التى تمس مصالح المواطنين الأساسية والمتعلق بنطاق اختصاصها، ويشرف رئيس اللجنة على أعمالها وعلى العاملين بأمانتها، وجلسات اللجان غير علنية، ولا يجوز حضورها إلا لأعضائها وغيرهم من أعضاء المجلس والعاملين بأمانتها، ولا يحضر ممثلو الصحافة وغيرها من وسائل الإعلام اجتماعات اللجان إلا بناء على إذن من رئيس المجلس، ولا يكون انعقاد اللجنة صحيحا إلا بحضور ثلث أعضائها، ويجوز لرئيس مجلس الوزراء ونوابه والوزراء ونوابهم من يندبونهم من معاونيهم حضور جلسات اللجان أثناء مناقشتها الموضوعات التى تدخل فى اختصاصهم، وتكون لهم الأولوية فى الكلام.

    بخلاف اللجان النوعية هناك اللجنة العامة التى تشكل كل دور انعقاد سنوى برئاسة رئيس المجلس وعضوية الوكيلين ورؤساء اللجان النوعية وممثلى الهيئات البرلمانية للأحزاب، وكذلك لجنة القيم، وتختص هذه اللجنة بالنظر فيما بنسب إلى أعضاء المجلس من مخالفات تشكل خروجا على القيم الدينية أو الأخلاقية أو الاجتماعية.

    البداية الموفقة لمجلس الشيوخ، والتى بدأها فى جلسة الإجراءات، والتى تم فيها انتخاب رئيسه ووكيلين، وهم المستشار عبدالوهاب عبدالرازق رئيسا للمجلس، والمستشار بهاء الدين أبوشقة وكيلا أول، والأستاذ فيبى فوزى وكيلا للمجلس أكدت عمق التوافق والتعاون والحرص على التناغم عند اختيار القيادات التى رأى الأعضاء أنهم قادرون على إدارة مجلس الشيوخ للقيام بدوره المهم كغرفة برلمانية ثانية إلى جانب مجلس النواب لما فيه خير الوطن والمواطن.

    وتوقف المجلس بعد قيامه بإعداد لائحته الداخلية، وجاءت متسقة مع الدستور وقانون مجلس الشيوخ انتظارا لمناقشتها بمشروع قانون فى مجلس النواب.

    وأشاد مجلس النواب بجميع أعضائه بالدور الذى بذله «الشيوخ» فى إعداد لائحته، وأحالها إلى الرئيس السيسى لإصدارها بمشروع قانون.

    وفور وصول اللائحة إلى مجلس الشيوخ سيكون جاهزا لأداء دوره الوارد فى الدستور بعد انتخاب هيئة مكتبه، وهيئات مكاتب اللجان النوعية أو المطبخ البرلمانى الذى يجهز الوجبات بعناية ودقة بخبرات أعضائه.

    التنوع فى مجلس الشيوخ له تأثير إيجابى على أدائه، وأعتقد أنه سيوفق فى اختيار قيادات اللجان النوعية عن طريق إفساح المجال للخبرات عن طريق المواءمة بين الأحزاب الممثلة فيه لتوزيع المهام والأعباء.

    دائما المقدمات الناجحة تستمر ناجحة، وسوف ننتظر أداءً راقيا فى مجلس الشيوخ من خلال المناقشات المستفيضة للقضايا التى تعرض عليه.