• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    د.وجدي زين الدين

  • تأييد قيادي إخواني لإثيوبيا يثير غضب رواد السوشيال ميديا (فيديو)

    تأييد قيادي إخواني لإثيوبيا يثير غضب رواد السوشيال ميديا (فيديو)

    كتب- أحمد يوسف الحنفى

    عرضت فضائية "العربية الحدث"، مساء الجمعة، مقطع فيديو لقيادي إخواني هارب في السويد يعلن دعمه وتأييده لإثيوبيا على حساب مصر حيال قضية سد النهضة الإثيوبي.

    وقال علاء سلمان، القيادي الإخواني الهارب في السويد عبر فيديو بثه عبر صفحته الشخصية: "إثيوبيا كده (جيدة) طالما احنا عايزين نسقط الحكم عشان نعمل دولة فإذا كان فعل إثيوبيا هيساعدنا فيا سلام فهي كده هي إثيوبيا غلطت لأ إثيوبيا مغلطتش".

    وأظهر "سلمان شماتته ضد مصر بعد فشل مفاوضات سد النهضة الخاصة بقواعد الملء والتشغيل الخاصة بالسد.

    وأكمل: "مش مصر هبة النيل طب لما النيل يروح يبقى فيه مصر لأ يا معلم".

    تصريحات الإخواني الهارب أثارت عاصفة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي متهمين جماعة الإخوان الإرهابية بخيانة الأوطان مقابل السعي لإقامة دولتهم المزعومة.

    وعقب BASSEM EZZ، على تصريحات "سلمان"، كاتبًا على تويتر : "احنا عارفين جيشنا كويس مش مستنين نعرفه.. واسأل المرشد بتاعك مين اللي لبسه نقاب".

    فيما قال ميلود: "عملاء خونة الدين والأوطان".

    بينما قال نقفور : "وبيكونوا مع إسرائيل ضد خصومهم المسلمين خصوصا إنهم حاليا لهم مقعد في حكومة إسرائيل وأعضاء في الكنيست برضو"

    في بيان مشترك مع مصر.. السودان: مفاوضات سد النهضة وصلت إلى طريق مسدود

    أصدر وزراء الخارجية والري في مصر والسودان بيانًا مشتركًا، الأربعاء، بشأن أزمة سد النهضة الإثيوبي، وذلك عقب زيارة رسمية ليوم واحد للسودان قام بها و زيرا الخارجية سامح شكري والري محمد عبدالعاطي، والاجتماع بكبار المسؤولين في السودان.

    وذكر البيان أن المباحثات اليوم الأربعاء، جاءت في جو ودي وإيجابي اتسم بالتفاهم المتبادل بين الجانبين المصري والسوداني.

    وتركزت المشاورات وفقًا للبيان حول تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي، حيث اتفق الطرفان على المخاطر الجدية والآثار الوخيمة المترتبة على الملء الأحادي لسد النهضة وأكدا على أهمية تنسيق جهود البلدين على الأصعدة الإقليمية والقارية والدولية لدفع إثيوبيا على التفاوض بجدية وبحسن نية وبإرادة سياسية حقيقية من

    أجل التوصل لاتفاق شامل وعادل وملزم قانونًا حول ملء وتشغيل سد النهضة، بعد أن وصلت المفاوضات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي إلى طريق مسدود بسبب التعنت الإثيوبي.

    وتوافقت رؤى البلدين حول ضرورة التسيق للتحرك لحماية الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة وفي القارة الإفريقية، وهو ما يتطلب تدخل نشط من قبل المجتمع الدولي لدرء المخاطر المتصلة باستمرار إثيوبيا في انتهاج سياستها القائمة على السعي لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب والإرادة المنفردة التي تواصل إثيوبيا اتباعها والتي تتجسد في إعلانها عن عزمها على ملء سد النهضة خلال موسم الفيضان المقبل دون مراعاة لمصالح السودان ومصر.

    وأعرب وزراء الخارجية والري في السودان ومصر عن بالغ القلق إزاء الآثار والأضرار المحتملة لملء وتشغيل سد النهضة بشكل أحادي وبدون اتفاق ملزم قانونًا ينظم عمل هذا السد الضخم على حقوق السودان ومصر ومصالحهما المائية، وأكدوا على أهمية تضافر الجهود الدولية من أجل الوصول لتسوية لأزمة سد النهضة تراعي مصالح الدول الثلاث وتحقق مصالحها المشتركة.

    وتطرقت المباحثات كذلك إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، إذ أكد الطرفان على حرصهما على تعزيز وتعميق العلاقات الأزلية التي تربط شعبي البلدين.

    موضوعات ذات صلة:

    وزير الاستثمار السودانى: سد النهضة مقام على أرض إثيوبية والخلاف حول الملئ فقط

    مصطفى بكري: مصر تطرق كل الأبواب للحفاظ على حقوقها المائية (فيديو )

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة