فيديو.. ميشال عون: لبنان يعاني من تراكمات اقتصادية ومالية خاطئة

فيديو.. ميشال عون: لبنان يعاني من تراكمات اقتصادية ومالية خاطئة
الثلاثاء, 14 يناير 2020 14:48
كتبت - أمل البرغوتي

 قال الرئيس اللبنانى ميشال عون إن العالم يحتاج إلى صانعي سلام منفتحين على الحوار، لقد تضافرت عوامل عدة داخلية وخارجية لتنتج أسوأ أزمات اقتصادية ومالية واجتماعية ضربت لبنان.

 

 أوضح، أن أهم العوامل الخارجية كانت الأزمات الاقتصادية فى العالم، ما أدى إلى انعاكسه السيئ على اقتصاد لبنان، أضيفت إليها حروب الجوار التى حاصرت لبنان، وأغلقت بوجهه مده الحيوي وأسواق التصدير، ولم تزل مؤثرة بشكل كبير على القطاع التجارى والصناعى والزراعي فى لبنان.

 

 أضاف "عون"، خلال كلمته أمام أعضاء السلك الدبلوماسي، اليوم الثلاثاء، أن أزمة النزوح التى أدخلت إلى لبنان ما يقارب نصف عدد سكانه الأصليين، إضافة إلى الحصار المالى الذى حد من انسياب الأموال من الخارج ما سبب أذى كبيرًا للاقتصاد اللبناني ولسوق المالية بشكل عام.

 كشف أنه داخليًا يدفع لبنان ثمن تراكم ثلاثين عامًا من سياسات اقتصادية ومالية خاطئة التى اعتمدت على الاقتصاد الريعي والاستدانة على حساب الإنتاج، خصوصًا فيما يتعلق بقطاعي الصناعة والزراعة، إضافة إلى الفساد الواضح فى الإدارة على مدى عقود.

 

 وأضاف، أنه منذ بداية هذا العهد شكل الوضع المالي والاقتصادى الهم الأكبر، فكان إقرار مراسيم استخراج النفط والغاز البند الأول على جدول أعمال الجلسة الحكومية الأولى، وتم وضع خطة اقتصادية وطنية شاملة، وأقرت مشاريع لتحديث البنية التحتية التى تمولها الجهات المانحة بعد طرحها فى مؤتمر عام أمام المستثمرين.

 

 وتابع: إنها لمناسبة طيبة أن نلتقى فى مطلع كل عام وفقًا لتقليد عريق يجمعنا فيما بيننا لتبادل التهانى بحلول العام الجديد واستشراق آفاق الآتى من الأيام وما تحمله من تحدياتِ وعناصر رجاءِ فى آن، وأشكر ساعدة القاصد الرسولي على كلمتكم الطيبة وما عبرتم عنه باسم أعضاء السلك الدبلوماسي من تمنياتِ ومشاعر محبة وتضامن للشعب اللبناني.

 

 وأعرب عن أمله فى أن يأتى العام الجديد عليكم وعلى دوالكم وقادتكم وشعوبكم بالخير والسلام وأخص بالذكر قداسة البابا فرنسيس ورسالته القيمة فى اليوم العالمى للسلام، لأن السلام هو طريق الرجاء، رجاء مشترك بين الشعوب فى وجه الحروب والاضطهاد واللاعدالة، مؤكدًا أن الرجاء هو جوهر الإيمان ونحن نركض تحت التراب على رجاء القيامة.

 

 وتابع: إن السلام رجاء الشعوب وجوهر حياتها، وليت المتحكمين بمفاصل السلام العالمي يلتفتون إلى هذه الحقيقة عند اتخاذهم قراراتِ قد تهدد السلام والاستقرار فى بقعِ مختلفة من العالم.

 

شاهد الفيديو..