باحث في الشأن التركي: أردوغان يرى الأكراد في شمال سوريا إرهابيين

باحث في الشأن التركي: أردوغان يرى الأكراد في شمال سوريا إرهابيين
الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 20:58
كتب - محمد عبد الرازق:

قال كرم سعيد ، الباحث في الشؤون التركية والعلاقات الدولية، إن الهجوم التركي على مناطق شرق الفرات كان متوقع أن يأتي عقب اللقاء المنتظر الذي سيجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيرة الأمريكي يوم 13 نوفمبر المقبل، أو بعد إتمام الانسحاب الأمريكي من مناطق شرق الفرات السورية، ولكن تركيا لم تصبر حتى هذه اللحظة، واستطاع أردوغان أن يستثمر التناقضات داخل الإدارة الأمريكية. 

 

وأضاف "سعيد"، خلال حواره في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة "TeN"، أن هناك تيار داخل الإدارة الامريكية تحفز على ضرورة انسحاب القوات الأمريكية بشكل كامل من مناطق الصراعات وخاصة منطقة الشرق الأوسط، حيث يراها البعض أنها أنهكت الولايات المتحدة الأمريكية وأدخلها في سباق لن تُجني منه أي شيء.

 

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يأمل في نفس الوقت إلى أقلمه أظافر إيران بالمنطقة، مؤكدًا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يُبرر التوغل في سوريا بأنه يساعد على مسألة توطين اللاجئين، والقضاء على التهديدات التي يمثلها الأكراد، لأنهم من وجه نظر تركيا "جماعة إرهابية"، رغم أن الأكراد يتعاونون مع الولايات المتحدة بشكل كبير ومكثف وتعتبرهم كأنهم شوكة قوية لمواجهة تنظيم "داعش" الإرهابي.