بالفيديو.. سبب عدم الإعلان عن جنسية مرتكب حادث نيس

بالفيديو.. سبب عدم الإعلان عن جنسية مرتكب حادث نيس
الخميس, 29 أكتوبر 2020 15:23
كتب - أحمد فايق:

 قالت الدكتورة إعجاب خوري، نائبة رئيس بلدية باريس سابقًا، إن حادث نيس ربما يكون إرهابيًا وربما لا، مؤكدة أن الأجهزة الأمنية لم تجد أي أوراق بحوزة الإرهابي مرتكب الحادث، لذلك لم يتم التوصل حتى الآن إلى جنسيته.

 

 أضافت "خوري"، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الخميس، أن حادث نيس يُذكر بسنة 2015 التي كانت شهدت فيها فرنسا حادثًا إرهابيًا كل أسبوعين، لافتة إلى أنه الرسوم المسيئة للرسول التي نشرتها مجلة "شارلي إيبدو" أحد الأسباب المطروحة لسبب الحادث، مشيرة إلى أنه في الدستور الفرنسي هناك حرية في التعبير عن الرأي، ولا يستطيع أحد القيام برفع قضية ضد صحفي. 

 

 وتابعت أن هناك أمورًا حدثت في القرن الـ19، وكانت طريقة التعامل مع المسلمين المتواجدين في فرنسا مثل طريقة اليهود، وكان يوجد تطاول على الرموز الدينية، وأن ما يحدث الآن ليس أول مرة، قائلة: "هناك بعض الأشخاص لو كانوا قرأوا القرآن الكريم ما كانوا تصرفوا بهذه الطريقة"، لافتة إلى أن وجود أوضاع مختلفة وخلافات بين تركيا والأوضاع في ليبيا، والانتخابات الرئاسية، كل هذا هو سبب حدوث هذه العمليات الإرهابية في فرنسا في الوقت الحالي وليست فقط بسبب الرسوم الكاركاتير.

 

وأشارت خوري إلى أن الفرنسيين يتعاملون مع المسلمين أو ذوي الأقلية المتواجدين في فرنسا معاملة جيدة، حيث إن الدستور الفرنسي ينصّ على تعمير المساجد.

 

 يذكر أن الحكومة الفرنسية، أعلنت  اليوم

الخميس، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يتوجه إلى مدينة نيس الفرنسية لمتابعة آخر مستجدات حادث الطعن التي وقعت صباح اليوم بالقرب من كنيسة نوتردام بمدينة نيس وراح ضحيته 3 قتلى وإصابة آخرين، وفقًا لما ذكرته فضائية "إكسترا نيوز" في نبأ عاجل.

 

منعت الشرطة الفرنسية دخول المدنيين إلى محيط كنيسة نوتردام بمدينة نيس.

 

وأشارت الشرطة الفرنسية إلى أن هناك استنفارًا أمنيًا في مدينة نيس ومدن فرنسية أخرى عقب عملية الطعن.

 كانت السلطات الفرنسية قالت في حصيلة سابقة إن شخصًا قتل وأصيب آخرون من جراء عمليات طعن متزامنة قرب كنيسة في المدينة، لتذكر في وقت لاحق أن الحصيلة بلغت اثنين ثم 3 قتلى. 

 

ذكرت وكالة سكاي نيوز عربي إن اثنين من الضحايا ذبحا داخل الكنيسة، فيما تعرض الثالث إلى الطعن مرات كثيرة، لكنه تمكن من الفرار إلى مطعم قريب، وهو ما سمح بالاتصال السريع بالشرطة التي هرعت على الفور.

 

 

شاهد الفيديو ..