الآثار تعلق على ظهور تمثال خلف وزير الخارجية بكلمة مجلس الأمن

الآثار تعلق على ظهور تمثال خلف وزير الخارجية بكلمة مجلس الأمن
الثلاثاء, 30 يونيو 2020 21:28
كتب- أحمد يوسف

قال الدكتور مصطفى الوزيري، الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار، إن التمثال الذي كان بجانب وزير الخارجية السفير سامح شكري فى كلمته بجلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة  ليس له أي دلالة سياسية من أي نوع.


وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، ببرنامج "حضرة المواطن"، المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، أن هذا التمثال مستنتسخ لملكة نفرتيتي زوجة

الملك اخناتون، مشيرًا إلى أن أصل هذا التمثال موجود في المتحف المصري بالتحرير بالقاعة 3 التي تسمى بقاعة العمارنة.


ونوه إلى أن التمثال الأصلي اكتشف في محافظة المنيا عام 1932، نافيًا أن تكون "نفرتيتي" شنت الحروب خلال حياتها.


شاهد الفيديو..