مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين الموالين لتركيا بريفى حلب وإدلب

مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين الموالين لتركيا بريفى حلب وإدلب
الأحد, 24 مايو 2020 19:42
:وكالات

أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بمقتل وإصابة عدد من العناصر الإرهابية الموالية لتركيا جراء اتساع رقعة الاقتتال المستعر فيما بينهم لاقتسام مناطق النفوذ والسيطرة على المناطق وممتلكات الأهالي بريفي حلب وإدلب.


وذكرت (سانا)، اليوم الأحد، نقلا عن مصادر أهلية، أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت بين ما تسمى "القوة التنفيذية" التابعة لتنظيم جبهة النصرة أكبر التنظيمات الإرهابية في إدلب من جهة وبين إرهابيين يسيطرون على عدة مناطق في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الطرفين وانتشار الفوضى في المنطقة، وتخريب ممتلكات بعض المدنيين.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات اتسعت لاحقا بين الإرهابيين ما دفع "جبهة النصرة" إلى إرسال أرتال إضافية من إرهابييها بسيارات مركب عليها رشاشات متنوعة ومزودين بقذائف "آر بي جي"، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من إرهابيي "النصرة"، مشيرة إلى أن الاقتتال مازال مستمرا.

وأضافت الوكالة السورية أنه وفي سياق الاقتتال الدائر بين المجموعات الإرهابية في إدلب أيضا أصيب مدني الليلة الماضية جراء تعرضه لإطلاق نار ناتج عن اقتتال عناصر إرهابية فيما بينها في بلدة اسقاط التابعة لمدينة سلقين شمال غرب إدلب.

وأشارت إلى أن مناطق انتشار إرهابيي "جبهة النصرة" في إدلب وريفها تشهد اقتتالا مستمرا فيما بين المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة ما تسبب بازدياد عمليات الخطف والسرقة والسطو بقوة السلاح على المحلات التجارية والمنازل والسيارات والدراجات النارية، إضافة لمخازن المحاصيل الزراعية التابعة للأهالي الذين اضطروا لدفع مبالغ مالية للإرهابيين لإبعادهم عن ممتلكاتهم.

ونوهت إلى أنه في سياق متصل أصيب عدد من المدنيين وسقط عدد من القتلى، وأصيب آخرون من إرهابيي ما يسمى "لواء الشمال" أحد

التنظيمات الإرهابية الموالية لتركيا جراء اشتباكهم مع إرهابيين من مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي على خلفية مقتل اثنين من إرهابييهم بعمليات اغتيال نفذها إرهابيون من "لواء الشمال" في ريف المدينة بالقرب من الحدود التركية.

ونقلت (سانا) عن مصادر محلية من المنطقة قولها، إن مجموعات من إرهابي ما يسمى "أحرار الشرقية" وصلوا أيضا إلى مدينة اعزاز للمشاركة في الاقتتال الدائر هناك، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 23 إرهابيا من الأطراف المتقاتلة، وذلك بالتوازي مع فشل قوات موالية لتركيا في فض اقتتال عنيف اندلع فيما بين مرتزقته جنوب مدينة اعزاز في مناطق متاخمة لمدينة تل رفعت على خلفية اتهامات متبادلة بتنفيذ اغتيالات.

ولفتت المصادر إلى أن الاشتباكات بين العناصر الإرهابية الموالية لتركيا ما زالت متواصلة بريف اعزاز، وتزداد ضراوة مع انسحاب قوات الاحتلال التركي التي كلفت فض الاقتتال.

ولفتت الوكالة السورية إلى أن هذه المناطق المحتلة من قبل النظام التركي، والتي تنتشر فيها تنظيمات إرهابية تتبع له في أرياف الحسكة والرقة وحلب، وفي إدلب تشهد حالة اقتتال مستمر بين العناصر الموالية لتركيا فيما بينهم.