6 جرائم قتل فى العشرة الأوائل من رمضان

6 جرائم قتل فى العشرة الأوائل من رمضان
الخميس, 16 مايو 2019 20:01
كتبت - دعاء العزيزي :

فى أعظم شهور العام، فيه تفتح ابواب الجنة وتغلق ابواب النار، وتقيد الشياطين، غير أن شياطين الإنس لم تراع حرمة شهر رمضان المعظم، إذ ارتكبوا جرائم بشعة خلال الأيام العشر الأولى من الشهر الفضيل.

وخلال التقرير التالى نرصد أبرز جرائم القتل فى الاسبوع الاول من رمضان

 

"كاهن القليوبية"

 

اطلق حارس بكنيسة مارمرقس فى شبرا الخيمة، النيران على كاهن الكنيسة، مما اسفر عنه مصرعه فى الحال.

 

وتبين من التحقيقات ان المتهم حارس امن ادارى، وانه توجد خلافات بينه وبين القتيل، فقام بشراء سلاح غير مرخص، وانتظر خروج المجنى عليه من الكنيسة وفتح عليه وابل من الاعيرة النارية.

 

"جريمة على السحور السحور"

 

تكثف الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة جهودها لسرعة ضبط المتهمين بقتل حارس بشركة المقاولون العرب، أسفل كوبري الدقي وقت السحور.

 

وتبين من المعاينة أن الضحية مصاب بجروح طعنية بالرقبة داخل "كرفان" مبنى بمقر أعمال صيانة كوبري الدقي الحديدي مخصص لمبيت الحارس المجني عليه، مع وجود بعثرة بمسرح الجريمة، ما أشار إلى أن الجريمة تمت بدافع السرقة، كما عثر على هاتف المجني عليه أسفل بطانية على السرير، فيما لم يتم العثور على أي مبالغ مالية بحوزته.

 

وتبين من التحقيقات أن القتيل يعمل منذ فترة بذلك الموقع لحراسة مواد البناء وحديد التسليح المخصصة لأعمال صيانة الكوبري، وأجرت النيابة تفريغا لعدد من كاميرات المراقبة بمحيط مسرح الجريمة التي كشفت عن هوية الجناة، حيث تبين أنهما شخصان يعملان "عربجية"، وتسللا إلى الكرفان المقيم وقت السحور لخلو الشارع من المارة وانشغالهم، ثم قاما بتسديد عدة طعنات للقتيل لسرقته وفرا هاربين.

 

 

"امراة الشيطان ..دست لزوجها عقاقير طبية بوجبة الافطار"

 

تجردت  ربة منزل من كافة معاني الانسانية وانصاغت وراء شيطانه وانهت حياة زوجها  ،ووضعت له ١٣ قرص فياجرا داخل شرابه وطعامه ما ادي اي توقف عضلة قلب المجني عليه ووفاته فى الحال ،ونجحت الاجهزة الأمنية فى كشف غموض الواقعة والقت القبض على المتهمةوعشيقها اقروا بإرتكابهم للواقعة .

 

تفاصيل الواقعة التي شهدتها منطقة الظاهر بالقاهرة جاءت  بورود بلاغا لقسم شرطة  الظاهر من طالبة مُقيمة دائرة القسم قررت بوفاة والدها "مندوب مبيعات بدولة عربية سن 46" بمسكنهما وأنها تشتبه فى وفاته جنائيًا.

 

انتقلت قوة أمنية لمكان الواقعة وبإجراء الفحص والحري تبين أن الجثة مسجاة على ظهرها أعلى سرير بغرفة النوم ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية، قدم أهلية المتوفى تقريرا من مستشفى السلام بدائرة القسم يتضمن أن الوفاة نتيجة توقف بعضلة القلب.

 

توصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المتوفى وعشيقها ويعمل سمسار عقارات تم ضبطهما .

 

واعترفا بارتكاب الواقعة لارتباطهما بعلاقة غير شرعية ورغبتهما فى الزواج والتخلص من المجنى عليه .

 

واقرت الزوجة المتهمة انه فى  سبيل تنفيذ مخططهما قام الثانى بشراء "١٣قرص فياجرا - 2 قرص منوم" ثم تولت الأولى دس تلك الأقراص داخل وجبة الافطار على مدار 3 ايام..

 

"الميراث القاتل"

 

ملأ الطمع والحقد قلبه، فعقد العزم على انهاء حياة شقيقه واسرته، ليستولى على الميراث ..

 

تبلغ لمركز شرطة أبنوب بمديرية أمن أسيوط بقيام "مزارع ، مقيم بدائرة المركز" بإطلاق أعيرة من بندقية آلية مما أدى إلى مقتل  شقيقه سن 45 ، مزارع، وزوجته، وإبنيهما سنى 13، 9 سنوات، جميعهم مقيمين بدائرة المركز"  إثر إصابتهم بأعيرة نارية متفرقة ، وإصابة زوجة المتهم، سن 37 بجرح سطحى بقدمها اليسرى

، وما قررته الأخيرة بإرتكاب زوجها الواقعة لخلافات الميراث وحدوث إصابتها بطريق الخطأ نتيجة إطلاقه للأعيرة النارية.

 

من خلال تكثيف التحريات أكدت معلومات فريق البحث المشكل بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائى بأسيوط بإختباء المتهم بقرية بنى محمد بدائرة المركز ، عقب تقنين الإجراءات أُعدت عدة أكمنة أسفر إحداها عن ضبطه وبحوزته "بندقية آلية و2 خزينة و35 طلقة من ذات العيار" وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة لذات الخلافات وأن السلاح المضبوط بحوزته هو المستخدم فى الواقعة .

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

 

 

"فسخ خطبة ومقتل سيدة الاسكندرية"

 

شك فى سلوكها وحدثت بينهما خلافات، قررت عل اثرها فسخ خطبتهما، فلم يرق له قراراها واجبرها على الاستمرار معه، رفضت وطرته من منزلها فقتلها ونجلها "11 عاما.

 

كشفت الأجهزة الأمنية بالإسكندرية، غموض قتل "فاطمة"35 عاما، ربة منزل ونجلها بشقتها، وتبين انه شخص عراقي الجنسية يبلغ من العمر 29 عاما، تقدم لخطبتها وقدم لها شبكة، وبعد فترة شك فى سلوكها وحدثت بينهما خلافات واصرت على فسخ الخطبة فقتلها واثناء وجوده بالمنزل عاد نجلها الذى، من مدرسته فقتله، وفر هاربا.

وجارى البحث عن المتهم.

 

 

"مقتل صاحب محل موبيلات فى الشرقية"

 

لقي شاب فى ربيع عمره مصرعه على يد شقيقين "جزارين"بعدما رفض القتل اصلاح هاتف أحدهما، بمحل عمله.

 

وتبين من التحريات الأولية، التى قام بها ضباط مباحث منيا القمح،  أن المجنى عليه لديه محل تصليح هواتف محمولة بمدينة منيا القمح، وقع بيه وبين المتهم " أحمد ال "  يعمل بالجزارة مشادة علي تصليح هاتف، وتعدى كل منهما على الآخر بالسب، وبعد ساعات حضر المتهم ومعه شقيقه "محمد"، بحوزته سكين وشومة وقاما بالتعدى على المجنى عليه سويا بالضرب المبرح حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد ساعات من الواقعة، وتمكن ضباط مباحث منيا القمح، من ضبط المتهمان، وتم عرضهما في حراسة مشددة علي نيابة منيا القمح، للتحقيق معه بمعرفة، محمد رفعت، وكيل أول نيابة منيا القمح، وقرر حبسهما علي ذمة التحقيقات.