بمشاركة فريد شوقي وعادل إمام .. الشريط السينمائي لسناء شافع

بمشاركة فريد شوقي وعادل إمام  .. الشريط السينمائي لسناء شافع
الأربعاء, 12 أغسطس 2020 17:33
كتبت - تقى عادل

خسر الفن المصري قامة فنية كبيرة بوفاة الفنان القدير سناء شافع، منذ قليل في إحدى المستشفيات في القاهرة، عن عمر يناهز الـ 77 عاماً، بعد صراع مع المرض.

 

أثرى شافع المكتبة الفنية المصرية بالعديد من الأعمال الفنية المميزة في المسرح والدراما والسينما، بالإضافة إلى بعض المسلسلات الإذاعية.

 

شارك شافع خلال مسيرته السينمائية كبار نجومها أبرزهم"فريد شوقي، عادل إمام، صلاح قابيل، محمد عوض، هشام سليم، حسين فهمي"، رغم قلة أعماله السينمائية بجانب كثرة شاشاته الدرامية.

 

شارك شافع مع الكبير فريد شوقي من خلال فيلم "الموظفون في الأرض"، الذي عرض عام 1985، بجانب كوكبة من نجوم الفن أبرزهم"آثار الحكيم، شويكار، صلاح السعدني، سمير صبري، ليلى علوي، سمية الألفي، المنتصر بالله"، من تأليف:بهجت قمر، مصطفى محرم، إخراج:أحمد يحيى.

 

بجانب فيلم "عندما يأتي المساء" بجانب"سناء جميل، منى جبر، سناء يونس، أحمد بدير"، من تأليف:محسن زايد، إخراج:هاني لاشين.

 

 

جاء فيلم "حتى لايطير الدخان" مع الفنان الكبير عادل إمام، الذي عرض عام 1984، بمشاركة كبار نجوم السينما"سهير رمزي، أحمد راتب، فكري أباظة، نادية رسلان"، من تأليف:مصطفى محرم، إخراج:أحمد يحيى.

 

ووقف شافع أمام الفنان الكبير حاتم ذو الفقار في فيلم "مسجل خطر"، الذي عرض عام 1991، بجانب كوكبة سينمائية مميزة"صلاح قابيل، حاتم ذو الفقار، مصطفى متولي، سعيد عبد الغني، محمد الدفراوي"، من تأليف:وحيد حامد، إخراج:سمير سيف.

 

كما شارك  أيضاً في فيلم "الخط الساخن" الذي عرض عام 1986، بطولة"مها أبو عوف، نظيم شعراوي، راندا، فكري أباظة"، من تأليف:محمد كمال علي، إخراج:كمال عيد.

 

وقدم سناء شافع مشاركة مميزة مع الفنان القدير محمد عوض في فيلم "مرآة في الكف"، الذي عرض عام 1981، وشارك في بطولة الفيلم "صفاء أبو السعود، كمال ياسين، سعيد عبد الغني، زكريا سليمان، صلاح نظمي، عبد الرحمن الزرقاني"، من تأليف:مصطفى محمود، إخراج:إبراهيم الشقنقيري.

 

ورحل شافع اليوم عن دنيانا، لكنه ترك إرث فني كبير، يبقى بها في ذاكرة وقلب الفن المصري، لما قدمه من فن حقيقي وصادق لمس جميع قلوب محبيه ومتابعيه.

 

يذكر أن الفنان سناء شافع ممثل ومخرج مسرحى وأستاذ أكاديمى، ولد في قرية موشا بمحافظة أسيوط بصعيد مصر عام 1943 وانتقل إلى القاهرة وعمره 8 سنوات مع والده الذى كان من علماء الأزهر الشريف، جذبه الفن والتحق بفرق الهواه بشارع عماد الدين إلى أن سار بمشوار الدراسة الأكاديمية حتى تخرج فى المعهد العالي للفنون المسرحية وعمل مدرسًا به إلى أن أصبح عميدا للمعهد، كما عمل بالتلفزيون والسينما والمسرح أخرج مسرحية (دون كيشوت) عام 1975 وغيرها وقدم العديد من الأدوار السينمائية والتليفزيونية البارزة.