92 فدانًا لمركز البحوث الزراعية بالخارجة

92 فدانًا لمركز البحوث الزراعية بالخارجة
الجمعة, 21 فبراير 2020 20:58

تلقينا هذا الرد من محافظ الوادى الجديد لواء أ. ح. محمد سالمان الزملوط عما نشر بتاريخ 20/1/2020م تحت عنوان «الباحثون والعاملون بمحطة البحوث الزراعية بالخارجة يستغيثون»، وأوضح أن المحطة المشار إليها تم حصرها على الطبيعة ضمن الأصول غير المستغلة بواسطة اللجنة المشكلة بقرار السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء رقم «106» لسنة 2019م، وذلك تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعظيم الاستفادة من هذه الأصول غير المستغلة، وتبلغ مساحة الأرض بهذه المحطة «90 فدانًا» المستغل منها مساحة «9 أفدنة» فقط، علمًا بأن مساحة الأرض المشار إليها تقع داخل الكتلة السكنية للمدينة ومحاط بها ثلاثة أحياء سكنية «الأمل - الزهور - المعلمين». والصرف الزراعى الناتج من المساحة المنزرعة يؤثر على المساكن المجاورة.

والصورالفوتوغرافية المرفقة توضح «إجمالى المساحة، والمساحة المستغلة منها والمساحات غير المستغلة»، وجانب من الأحياء السكنية المجاورة ومصرف زراعى بطول المحطة من الشمال إلى الجنوب، هذا بخلاف مساحة سبق ردمها من المصرف فى نهاية الأرض جنوبًا بواسطة الإدارة العامة للصرف الزراعى بالمحافظة، حيث سبق تضرر المواطنين من خطورة المصرف على أطفالهم وما يسببه من دواع بيئية.

وقد كان مطلب المحافظة تجنيب المساحة

المزورعة بالنخيل ونقل باقى المساحة غير المستغلة لولاية المحافظة مع نقل المركز خارج الكتلة السكنية وتدبير مساحة الأرض اللازمة.

وبناءً على عرض المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة على السيد رئيس الجمهورية بالموقف النهائى للتنسيقات التى تمت مع أجهزة الدولة المعنية بخصوص نقل تخصيص المساحات غير المستغلة صدرت توجيهات السيد رئيس الجمهورية باتخاذ الاجراءات لاستصدار قرار جمهورى «مرفق» بنقل تخصيص قطع تلك الأراضى كمرحلة أولى لصالح محافظة الوادى الجديد، ومن بينها مساحة «92٫80» فدان المخصصة لمركز البحوث الزراعية بمدينة الخارجة. وتكليف المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة بمراجعة جميع الأراضى المخصصة لصالح مراكز البحوث الزراعية ومحطات الهندسة الزراعية فى باقى المحافظات مع تقييم ما تقدمه فعليًا.

 

التوقيع:

لواء أ. ح. محمد سالمان الزملوط

محافظ الوادى الجديد