محافظ الدقهلية يطلق إشارة البدء لمبادرة 100 مليون صحة لتلاميذ المدارس

محافظ الدقهلية يطلق إشارة البدء لمبادرة 100 مليون صحة لتلاميذ المدارس
الأحد, 16 ديسمبر 2018 14:39
كتب ــ محمد طاهر

قام الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية صباح اليوم يرافقه المهندس علي عبد الرءوف وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتور سعد مكي وكيل وزارة الصحة بالدقهلية بزيارة لمدرسة الشهيد محمود علي سعيد الابتدائية بالمنصورة.

وقام شاروبيم بإطلاق إشارة البدء لمشروع 100 مليون صحة الخاص بطلبة المدارس التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت رعاية معالى وزير التربية والتعليم طارق شوقي ، ووزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة للقضاء على فيرس سي ومبادرة  لا للأنيميا ، والسمنة والتقزم  وتم عمل برتوكول تعاون   بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة . لتنفيذ المبادرة في جميع المحافظات ومبادرة فيرس سي.

حيث يتم تنفيذها على ثلاث مراحل ، حيث تقرر انطلاقها بالدقهلية في المرحلة الثالثة اعتبارا من 1/3/2019  .

 وتنطلق اليوم مبادرة لا للأنيميا والسمنة والتقزم ،حيث تم اختيار ثلاث مدارس هم "مدرسة  الشهيد محمود سعيد بإدارة غرب التعليمية .

، ومدرسة ناصر بإدارة شرق التعليمية ، ومدرسة عمر بن الخطاب بإدارة أجا التعليمية.

وسوف يتم تعميمها على  جميع مدارس محافظة الدقهلية بدء من 17 /12/ 2018 .

فيما وقع اختيار كلا من مدرسة كفر بدواي مركز المنصورة ومدرسة البهو فريك بمركز أجا ، وذلك لإجراء فحوص طبية لفقر الدم , والسمنة ، والتقزم في إطار الحملة المشتركة بين وزارتي التربية والتعليم والصحة، على أن يتم علاج الحالات المريضة من خلال التأمين الصحي باعتبار جميع طلاب المدارس مؤمن عليهم.

وقال محافظ الدقهلية أن المحافظة تقع ضمن المرحلة الأولى لفحص طلاب المدارس على مستوى الجمهورية كما أنه تم اختيار ثلاث مدارس ابتدائية اثنتان منهم ريفيتان ومدرسة في الحضر للكشف على التلاميذ ومعرفة النسب التي يتم اكتشافها بينهم من أمراض فقر الدم والسمنة والتقزم التي يمكن علاجها في مرحلة الكشف المبكر عن هذه الأمراض وتحقيق الوقاية منها لباقي التلاميذ.

وأكد المهندس على عبد الرءوف وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية  أن التطبيق سيتم على محورين "الأول توفير كافة الاحتياجات بالمدرسة من(غرفة مجهزة  من كمبيوتر، ونت ،وكذلك سرير وأماكن لانتظار الطلبة  ) على أن تكون الغرفة مؤمنه بسياج من الحديد.             

 والمحور الثاني عمل تهيئة للطلبة، وأولياء أمورهم من خلال كلمه تذاع يوميا فى طابور الصباح، وعمل ملصقات داخل وخارج المدرسة للتوعية ولنشر الثقافة الصحية للبيئة المحيطة للمدرسة ، تمهيدا لتنفيذ المبادرة تم عمل يوم رياضي، ولقاءات مع أولياء الطلبة توزيع إقرارات بموافقة ولى أمر الطالب  قبل تنفيذ المبادرة مما أدى إلى وعى أولياء الأمور الواضح اليوم.