• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    وجدي زين الدين

  • ماعت: تصنّيف الخارجية الأميركية لجماعة الحوثيين كمنظمة إرهابية خطوة إيجابية

    ماعت: تصنّيف الخارجية الأميركية لجماعة الحوثيين كمنظمة إرهابية خطوة إيجابية

    كتبت_ أمنية فؤاد:

    رحب كل من المركز العربي لحقوق الإنسان والقانون الدولي، ومؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان، والمرصد الدولي لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان، بالقرار الشجاع الذي اتخذته وزارة الخارجية الأميركية خلال اجتماع مشترك لهذه المراكز الثلاث الحقوقية الدولية، بتصنّيف الجماعة الإجرامية في دولة اليمن والمعروفة باسم الحوثيين كمنظمة إرهابية.


    وأضافت المراكز الموقعة على البيان المشترك، أن هذا التصنيف يعد خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح جاءت لنصرة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان التي تسببت بها تلك الجماعة الإرهابية على مدار السنوات من كافة الأعمال الإجرامية التي يطول شرحها والتي استهدفت الحجر والشجر والبشر في دولة اليمن.


    وتابعوا: بل وامتدت لاستهدف أمن وسلامة المواطنين والمنشأة الحيوية والمواقع الدينية في "المملكة العربية السعودية" الدولة المجاورة بالصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية المصدر، بالإضافة لتهديد الملاحة والتجارة الدولية في البحر الأحمر ومؤخرًا محاولة اغتيال الحكومة اليمنية الشرعية في تفجير بمطار عدن الدولي والتي نتج عنها سقوط قتلى وجرحى من الأبرياء.


    وتدعوا المراكز الحقوقية، كل من المجتمع الدولي بكافة هيئاته ومؤسساته، وحكومات دول العالم لا سيما الملزمة بحماية حقوق الإنسان، لاعتماد هذا التنصيف لجماعتي الحوثيين

    في "اليمن" وحزب الله في لبنان كمنظمات إرهابية إجرامية عابرة للدول، وذلك لتتبع الإرهاب الإيراني عبر العالم ومكافحته أينما وجد.


    وأكد الموقعون على هذا البيان، أنه يجب وضع حد للنظام الراعي للإرهاب في إيران وفق القانون الدولي لوقف تمويل الإرهاب الذي أصبح يستهدف جميع الأمم، مشيرين أن صواريخ وجرائم الحوثيين وشبكات حزب الله الإرهابي في دول أوروبا وأمريكا اللاتينية التي يلقى القبض عليها، هي بخير دليل على سياسة إيران التخريبية التي تهدد الأمن والسلم الدوليين.


    وجدد المراكز الحقوقية إدانتهم وبشدة للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يمارسها النظام الإيراني بحق المعارضين والناشطين الذين مازالوا يتعرضون لأشد الفظائع ولكافة أنواع التعذيب الجسدي والنفسي المستمر في سجون هذا النظام الراعي والداعم للإرهاب.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة