سياسي: مجلس الشيوخ سيسهم في إنجاز القوانين ودعم الديمقراطية والسلام الاجتماعي

سياسي: مجلس الشيوخ سيسهم في إنجاز القوانين ودعم الديمقراطية والسلام الاجتماعي
الاثنين, 10 أغسطس 2020 11:59
كتبت- فاطمة عيد

قال علي متولي، الباحث والمحلل السياسي، إن مجلس الشيوخ هدفه الأساسي دعم الديمقراطية والسلام الاجتماعي، بالإضافة إلى اكتمال أركان الحياة السياسية للدولة من خلاله بعد غياب 7 سنوات، موضحًا أنه لا يختلف عن الشورى سابقًا في مهامه وصلاحياته.

 

وأضاف متولي في تصريحه لـ"بوابة الوفد"، أن مجلس الشيوخ يتم أخذ رأيه فيما يُحال إليه من رئيس الجمهورية، والقوانين المكملة للدستور والمعاهدات المتعلقة بحقوق السيادة، فضلًا عن دراسة واقتراح ما يراه كفيلًا لتوسيع دعائم الديمقراطية ودعم السلام الاجتماعي والحقوق والحريات.

وتابع: مجلس الشيوخ يُأخذ رأيه في تعديل مادة أو أكثر من الدستور ولكن يتم إقرارها من قِبل البرلمان، علاوة على أخذ رأيه في مشروع الخطة والسياسات العامة للدولة، وبالتالي لا يوجد فروق وظيفية بين الشورى والشيوخ.

 

وأكد المحلل السياسي، أن تجربة الغرفة التشريعية الواحدة وهي البرلمان، اُثقلت بقوانين كثيرة خلال السنوات الماضية، حيث كُنا بحاجة إلى الكثير من القوانين في جميع المجالات، وعدد كبير من التشريعات نحتاج إنجازها في أسرع وقت وهو ما كان يُمثل عبء كبير على النواب، مما أدى لتباطئ في إقرارها واعتمادها.

 

وأوضح أن وجود مجلس الشيوخ بالكوادر والخبرات في مختلف المجالات، حتمًا سينعكس على المواطنين في المشروعات القومية وفي مستوى المعيشة والدخل وفرص العمل، لأنه مسئول عن الخطة العامة للدولة فعندما تكون هناك خطة جيدة مدروسة بشكل صحيح تكون النتايج لإيجابية وتنعكس على المواطن.