وزراء التعليم والصحة والهجرة يعلنون دعمهم لمكافحة العمى وعلاج غير القادرين

وزراء التعليم والصحة والهجرة يعلنون دعمهم لمكافحة العمى وعلاج غير القادرين
الأحد, 10 فبراير 2019 15:06
كتب - محمد غنيم

اختتمت، أمس السبت، فعاليات إطلاق المرحلة الثانية من مبادرة "عنيك في عنينا" لمكافحة مسببات العمى برعاية رئاسة الوزراء، وبحضور كل من الدكتور غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

صرح مصطفي زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية أنه تم توقيع بروتوكول مع وزارة التضامن الاجتماعي، والذي سيتم من خلاله الكشف وعلاج أطفال بلا مأوي والمسنين والأطفال الايتام من أمراض العيون بالتعاون مع اوركيديا وتحت رعاية الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن، مشيرا إلى أنه سيتم انطلاق المرحلة الثانية من الكشف وعلاج العمالة الغير منتظمة بالمشروعات القومية من خلال حملة عنيك في عنينا بالتعاون مع وزير القوي العاملة.

وأكد زمزم انطلاق المرحلة الثانية من حملة أولادنا في عنينا للكشف على اطفال المدارس من الأنيميا والسكري والعيون بدعم من بنك المصرف المتحد وبرعاية معالي وزير التربية والتعليم في الفيوم وسانت كاترين، مشيرا إلى أن هذه المبادرات تأتي في إطار مبادرة الرئيس "حياة كريمة"، حيث أن توفير بيئة صحية بالمجان لغير القادرين هو ما يطمح إليه القائمين على العمل الأهلي في مصر.

من جانبه قال الدكتور أسامة عباس، المشرف العام لمبادرة "عنيك في عنينا" ورئيس مجلس إدارة شركة أوركيديا، أنه سيتم إطلاق (مبادرة عقول عظيمة) ضمن خطة تطوير مبادرة عنيك في عنينا برعاية شركة اوركيديا لتدريب ٢٠٠٠طبيب رمد حديثي التخرج بالتعاون مع الجامعات المصرية وخبراء من الخارج ومع مؤسسة مصر تستطيع برعاية السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة.

وأعلن عباس، أنه في إطار تطوير الخدمات الصحية، سيتم تجهيز عيادات رمد بالقري الأكثر احتياجا ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، وتتحمل المؤسسة بالكامل تكلفة تجهيز 20 عيادات بكافة أجهزة الرمد داخل الوحدات الصحية التابعة للقري الأكثر احتياجا، حيث أن من بين كل 20 قرى لهم قرية مركزية واحدة لا توجد عيادة رمد، تحت إشراف وزيرة التضامن وبالتنسيق مع وزارة الصحة، بدعم من أوركيديا للصناعات الدوائية لتطوير لحملة عنيك في عنينا لمكافحة مسببات العمى.

وخلال الاحتفالية قدمت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، الشكر إلى الدكتور أسامة عباس رئيس مجلس إدارة مؤسسة أوركيديا مشيرة إلى أن هذه المؤسسة تقوم بواجبها بهدوء وكرم وإيمان، ويرتبط عملها بأفضل الممارسات فيما يخص المسئولية المجتمعية.

كما قدمت والي الشكر إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة على حضورهم، وهو ما يعكس ثقتهم في المجتمع المدني وعمله، فيما شكرت والي مؤسسة صناع الخير وفخرها بعملهم وما أنجزوه حتى الآن.