• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    وجدي زين الدين

  • كيفية الحصول على افضل تجربة تداول اسلامية

    كيفية الحصول على افضل تجربة تداول اسلامية

    كيفية الحصول على افضل تجربة تداول اسلامية

    إذا أردت الحصول على افضل تداول اسلامي فعليك أن تتعرف أولاً على الكثير من المصطلحات والأشياء الخاصة بمجال التداول حتى تبدأ طريقك في التداول بشكل صحيح يؤدي بك إلى تحقيق الأرباح بشكل تراكمي ومستمر، فمجال التداول ليس من مجالات العمل السهلة التي يمكنك إنجازها كأنها مهمة من مهام العمل التقليدية التي تواجهك في يوم عملك العادي، بل هو مجال يتسم بالصعوبة ويحتاج احترافية عالية وعلم واسع من أجل تحقيق النجاح والحصول على الأرباح.

    كيف تتحقق التجربة المثالية الإسلامية للتداول؟

    هو مصطلح يطلق على حسابات التداول التي تخضع لشروط وضوابط الشريعة الإسلامية الحنيفة فيما يتعلق بالمعاملات المالية في مجال تداول العملات، لأنه من المجالات التي يتم فيها شراء وبيع العملات المختلفة، كأن يشتري الشخص عملة الين الياباني مثلاً مقابل الدولار، وغيرها من أزواج العملات المختلفة.

    وتتمثل شروط الشريعة الإسلامية في هذا النوع من المعاملات أن الفائدة التي يتم فرضها اقتطاعها عند بقاء صفقات التداول مفتوحة حتى اليوم التالي من المعاملات المحرم شرعاً، وتسمى في مجال التداول رسوم التبييت أو swap، والتي يخلو منها الحساب الإسلامي تماماً، لهذا فهو يعتبر حساب مباح للعمل عليه في الشريعة الإسلامية.

    متى يمكننا اعتبار التداول يسير وفق شروط وضوابط الشريعة الإسلامية

    يتم اعتبار التداول يسير وفق شروط الشريعة الإسلامية عند التزام المتداول بالعديد من الأمور والنقاط المهمة قبل الشروع في عملية التداول والعمل في هذا المجال، وذلك على النحو التالي:

    • يجب أن يكون المتداول على معرفة كاملة بمجال التداول بالكامل من جميع النواحي، سواء كانت معرفة نظرية لكل المصطلحات والأدوات اللازمة لعملية التداول، أو معرفة عملية بطرق وأساليب التداول الصحيحة واستخدام منصات التداول التي يرغب بالعمل عليها.. الخ.

    • أن يعي المتداول المخاطر الكبيرة لمجال التداول واحتمالية خسارته لرأس المال بشكل كامل، وأن يكون قد وضع في حساباته حجم المخاطرة الكبيرة عند البدء في صفقات بيع وشراء العملات داخل منصة التداول التي يعمل عليها.

    • أن يتم يتم التقابض في التداول في نفس المجلس، لأن من شروط صحة عقد البيع هو التقابض في نفس المجلس، وهذا يتم بشكل آلي ولحظي من خلال منصة التداول.

    • عدم البيع والشراء لسلع لا تمتلكها بالفعل بين يديك مثل: النفط.

    • استخدام الرافعة المالية التي تمنحها لك شركة الوساطة بطريقة ذكية بحيث لا يكون عملك عبارة عن مقامرة، فكما تعلم أنه كلما كانت قيمة الرافعة المالية أعلى كلما كانت نسبة المخاطرة عالية جداً،

      لذلك ضع هذا الأمر في حساباتك عند البدء بعملية التداول، واستخدمها بطريقة صحيحة لكي لا تتعرض لخسارة رأس مالك بسرعة كبيرة في سوق التداول.

    • تداول بمبلغ مالي تتحمل خسارته ولا يؤثر على سير حياتك المعيشية بشكل سلبي عند خسارته، لأن احتمال الخسارة مرتفع جداً نظراً للخطورة العالية للتداول في الأسواق المالية بشكل عام.

    ما هي البيئة المناسبة لتتحقق أفضل تجربة تداول إسلامية؟

    يعد الحصول على أفضل تجربة تداول إسلامية بما يرضي الله سبحانه وتعالى من أهم الأمور التي يبحث عنها أي متداول سواء كان التداول في مجال العملات التقليدية أو العملات الرقمية المشفرة، فالأمر سواء بينهما، ولذلك يجب مراجعة العديد من الأمور والتي تتمثل فيما يلي:

    • فتح حساب تداول إسلامي خالي من ما يسمى رسوم التبييت ويطلق عليها باللغة الإنجليزية swap أي أنك عندما تريد فتح حساب تداول في أي شركة وسيطة يجب أن تخبرهم أنك تريد حساب إسلامي free swap خالي من رسوم التبييت للصفقات.

    • الحرص على اختيار شركة وساطة ذات ترخيص قوي وتوفر ميزة حساب التداول الإسلامي من ضمن حسابات التداول لديها.

    • اختيار شركة وساطة لديها دعم فني سريع وقوي لحل جميع المشاكل التي تواجهك أثناء فترة التداول، مع ضمان تعويضك في حال كانت الخسارة نتيجة خلل في منصة التداول الخاصة بالشركة وليست خسارة نتيجة لقرارات التداول الخاصة بك.

    • القيام بعملية التداول لفترة كافية على الحسابات التجريبية التي تقدمها شركة التداول لعملائها بما لا يقل عن 3 أشهر في البداية، وبعد احتراف عملية التداول على الحسابات التجريبية ومعرفة التعامل بشكل جيد مع منصة التداول يتم الانتقال بعدها للتداول على حساب حقيقي.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة