البوركيني يغلب البكيني.. رواد السوشيال ميديا يحسمون جدل المايوه

البوركيني يغلب البكيني.. رواد السوشيال ميديا يحسمون جدل المايوه
الأربعاء, 22 يوليو 2020 23:59
كتبت:-آيه عادل

تصدر المايوه البوركيني قائمة محتويات الأكثر بحثًا على محرك البحث العالمي جوجل، ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بعد واقعة اتهام يارا نعوم زوجة لاعب النادي الأهلي عماد متعب بالتنمر على مربية أطفال.

موضوعات ذات صلة..بعد اتهامها بالتنمر.. يارا نعوم: أحترم أطياف المجتمع

وجاءت أحداث الواقعة عندما رفضت يارا ووالدتها استخدام المربية لحمام السباحة الخاص بنزلاء فندق شهير بالغردقة كانت تقضي فيه عطلتها الصيفية بصحبة والدتها وزوجها، وذلك بسبب ارتدائها لمايوه بوركيني، ما أثار حالة من الجدل والغضب بين رواد السوشيال ميديا، خصوصًا بعد تدخل زوجها عماد متعب وتعليقه على ملابسات هذه الواقعة والتشهير به هو وزوجته بهذا الشكل المهين، وقراره باللجوء إلى القضاء ليسترد كرامته.

ما هو المايوه البوركيني حديث السوشيال ميديا؟

يُعد البوركيني نوع من أنواع المايوهات "ملابس السباحة"، والبعض يطلق عليه مُسمى "مايوه شرعي، أو مايوه محجبات"، صممته الأسترالية ذات الأصول اللبنانية عاهدة زناتي، وهو عبارة عن بدلة سباحة تغطي الجسم بالكامل ما عدا الوجه واليدين والقدمين، وهو مطاطي بما يكفي للمساعدة في السباحة، وقد لاقى رواجاً كبيراً لدى الفتيات المحجبات وبعض الفتيات غير المحجبات.

وشهد البوركيني إقبالاً واسعًا منقطع النظير، وصارت النساء  يرتدينه على الشاطئ وفي حمامات السباحة، وصارت له محلات في أوروبا ومواقع متخصصة لتسويقه أوتلاين عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

وأعادت هذه الواقعة حالة الجدل كانت موجودة بالفعل منذ فترة لم تكن كبيرة بين المايوه البوركيني والمايوه البكيني، حيث إنه هناك فئة من الناس ترى أن قماش المايوه البوركيني لا يصلح للنزول به في ماء الشاطيء أو ماء حمام السباحة بسبب أنهم يرون أن للسباحة في بعض المنتجعات السياحية شروطًا يحددونها حفاظًا على المنظر العام كما يقولون، ويتوقعون أن تشمل منع لبس الحجاب، أو ما يسمى بالمايوه الشرعي، وذلك باعتبار أن الملابس القطنية

لا تُحبذ في حمامات السباحة لأغراض صحية، وقد تُمنع في بعض الأماكن.

 في حين يري البعض الآخر أن قماش المايوه البوركيني ليس قطنيًا وإنما هو القماش المعتمد في أزياء السباحة والمايوه البكيني أيضًا، وهناك من رأى في هذا الفيديو جانبا آخر، جانب المرأة التي تحاول تقييد حرية امرأة أخرى، لأنها لا تشبهها، واتخذت القضية منحنى آخر.

وهناك مجموعة من الآراء ووجهات النظر المختلفة التي تدور بشأن هذه القضية، حيث إنهم يرون أن ارتداء البوركيني أو البكيني حرية شخصية لكلا الطرفين، فليس من حق أحد أن يفرض ارتداء زي معين على شخص آخر لأسباب رجعية وغير منطقية أو مُبررة.

وجاء اتحاد الغرف السياحية ليحسم هذا الجدل الواسع بين المايوه البوركيني والبكيني، ليبين أن ما يمنع هو "النوع الرديء" من الملابس التي قد يتحلل لونها أو نسيجها في الماء، وليس غير ذلك.

وبعيدًا عن النقاش والجدل حول هذا الموضوع، تجد دائمًا عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، من يقف على الشرفات مستمتعًا بالمشهد متخلصًا منه بما أملته عليه روح الفكاهة والسخرية من خلال صناعة الكوميكس وكتابة التعليقات الساخرة من الخلاف الحادث بين البوركيني والبكيني، والتي جاءت علي النحو التالي:-