تعافي أكبر معمرة في العالم من كورونا

تعافي أكبر معمرة في العالم من كورونا
الخميس, 28 مايو 2020 22:07
: كتبت - رغدة خالد

تعافت امرأة تبلغ من العمر 111 عامًا من فيروس كورونا التاجي لتصبح بذلك أكبر معمرة في العالم تتعافى من الفيروس التاجي بعد نجاتها من تفشي المرض في دار الرعاية الخاصة الذي تقيم به.

كانت خوانا زونييجا، التي تعيش في دار رعاية بالعاصمة سانتياجو، أقدم مقيمة في المرفق عندما أصيبت بالفيروس إلى جانب 25 آخرين.

وكانت تعاني بالفعل من مشاكل في الجهاز التنفسي عندما أصيبت بكوفيد 19 ، لكن موظفي الرعاية في المنزل قالوا إنها لم تتأثر بشدة بالمرض و "لم تظهر عليها أعراض".

وقالت مديرة دار الرعاية ماريا باز

سوردو "لم تظهر عليها أي أعراض ونوبات حمى قليلة جدا وهو أمر جيد."

وفصل القائمون على الدار زونييجا عن السكان الآخرين ووضعوها في جناح العزل لمدة 28 يومًا، تعافت أخيرًا من الفيروس في 10 مايو ، مما جعلها أكبر شخص في تشيلي يفعل ذلك.

تعيش زونيجا في دار الرعاية منذ عام 2014، بعد وفاة شقيقتها التي عاشت معها.