رئيس مايكروسوفت يكشف سبب الخلاف مع تايلورسويفت

رئيس مايكروسوفت يكشف سبب الخلاف مع تايلورسويفت
الثلاثاء, 10 سبتمبر 2019 22:39
وكالات

كشف رئيس شركة مايكروسوفت "براد سميث"، أسباب الخلاف بينه وبين نجمة البوب تايلور سويفت ، من خلال كتاب جديد صادر له.

 

وقال سميث إن سويفت البالغة من العمر 29 عاما، هددت بمقاضاة الشركة، بعد إطلاقها لروبوت دردشة تفاعلي يعمل بنظام الذكاء الصناعي، وفقاً لمجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية.

 

وأشار إلى أن أسباب الخلاف بين سويفت و"مايكروسوفت" تعود لعام 2016، وذلك لأن اسم الروبوت هو "تاي"، وهو أحد الألقاب التي اشتهرت بها تايلور سويفت، وسجلته بصورة رسمية وقانونية،الأمر الذي اعتبرته انتهاكا للحقوق الملكية الفكرية والتجارية، وكان سيعرض الشركة للمساءلة القانونية.

 

وقال براد سميث في كتابه "Tools and Weapons" ، إنه أثناء تناوله طعام العشاء خلال إجازة، تلقى بريدا إلكترونيا من محامي في بيفرلي هيلز، عرّف نفسه فيه بأنه يمثل تايلور سويفت، وأوضح أن اسم "تاي" يرتبط ارتباطا وثيقا بموكلته، وهو ما يخلق علاقة زائفة ومضللة بين المطربة الشهيرة وروبوت الدردشة، كما أنه ينتهك القوانين الفيدرالية".

 

وأوضح أن السبب الرئيسي وراء غضب تايلور سويفت، هو التغريدات العنصرية المسيئة، التي استخدمها روبوت "مايكروسوفت"، خلال تفاعله مع المستخدمين، والتي كانت تدعم سياسات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المرشح وقتها للرئاسة، كما أنها روجت للنازية.

 

وأضاف سميث أن الشركة سارعت بإيقاف روبوت الدردشة وسحبه من السوق بعد ساعات من إطلاقه.

 

وأكد رئيس "مايكروسوفت" أن الواقعة علمته ضرورة توفير ضمانات أقوى للذكاء الصناعي.

 

وقالت مجلة "بيزنس إنسايدر" أنها اتصلت بمتحدث لتايلور سويفت، من أجل التعليق على رواية براد سميث، وما إذا كان قد تم حل المشكلة بما يرضيها، ولكنها لم تكن متاحة على الفور للتعليق.