جامعة أدنبرة تبدأ تجربة علاج جديد لمرض السرطان

جامعة أدنبرة تبدأ تجربة علاج جديد لمرض السرطان
الخميس, 11 يوليو 2019 21:18
نهى طارق

 

يبدأ الباحثون بجامعة إدنبرة في إجراء تجربة جديدة على مرضى السرطان من اسكتلندا وكارديف ولندن هذا العام، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، حيث يتعاون هؤلاء الباحثون مع شركة أكس بيوتيك للتكنولوجيا الحيوية والتي مقرها الولايات المتحدة.

سيحصل المرضى الذين يعانون من سرطان الرئة أو البنكرياس أو المبيض على فرصة أولى لاختبار برميكيماب.
يمكن أن يسبب، الجهاز المناعي مع تقدم السرطان، أعراضًا بدنية للمرضى، شاملا فقدان الشهية وفقدان الوزن ، وفقدان العضلات والتعب والألم والغثيان التي يمكن أن تجعل الحياة اليومية صعبة.
يستهدف برميكيماب جزيء من الجهاز المناعي يسمى "أيل لالفا"، وهو جزء من عائلة السيتوكينات حيث تعرف السيتوكينات على أنها مجموعة من البروتينات في الجسم، والتي تلعب دورا مهما في تنظيم الجهاز المناعي واستجاباته، والتي تشمل الإلتهابات.
يحاول العلماء ابتكار مثبطات أيل لالفا لمقاطعة عمليات الإلتهاب وعلاج الأمراض، حيث يقودالدكتور باري ليرد، كبير المحاضرين في الطب بمعهد الوراثة بجامعة إدنبرة، هذه  التجربة، قائلا "استخدام العلاج المناعي لإستهداف سبب أعراض السرطان هو نهج جديد، إذا نجحت فلديها القدرة على ضمان حياة أفضل للأشخاص المصابين بالسرطان".
ويذكر أنه تم تطوير التجربة بالتعاون مع المعهد الوطني لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة والمعهد الوطني للبحوث الصحية ( أن آي أتش أر).
قال الدكتور ستيف ووتون ، خبير التغذية بجامعة ساوثهامبتون ، :"إن هذا الاكتشاف يعطي لمرضى السرطان أملًا جديدًا، مضيفًا أن الدراسة ستسمح للعلماء باختبار نظريات حول الكيفية التي يؤدي بها السرطان إلى سوء التغذية الحاد وفقدان الوزن".
وتوضح صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أنه ستقام التجربة على المرضى من خمسة مواقع في جميع أنحاء المملكة المتحدة، مركز أدنبره للسرطان ، مركز بيتسون ويست أوف سكوتلاند للسرطان ، مركز فيليند للسرطان في كارديف ، إمبيريال كولدج هيلث إن إتش إس ترست و رويال مارسدن إن إتش إس ترست في لندن.