إغلاق محطة فضائية بأمريكا لأسباب غامضة

إغلاق محطة فضائية بأمريكا لأسباب غامضة
الجمعة, 14 سبتمبر 2018 16:23

مع ظهور علامات مثيرة للجدل تشير لوجود كائنات أخرى تشاركنا المجرة، قرر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي إغلاق مرصد فضائي في الولايات المتحدة بشكل مفاجئ.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ترددت شائعات حول رصد المحطة الفضائية الواقعة في ولاية نيو مكسيكو قرب حادث " روزويل" الشهير، لصور ولقطات تدلل على وجود كائنات فضائية.

وكانت عمل المحطة المغلقة يرتكز على دراسة النشاط الشمسي قبل أن يبادر مكتب التحقيقات لإغلاقها حتى إشعار آخر ، ويعود "حادث روزويل" إلى عام 1947، عندما تحطم منطاد بولاية نيومكسيكو، والذي كان مخصصًا لرصد الطقس، لكن نظريات عدة أشارت إلى أن الحادث سببه سقوط مركبة تابعة لمخلوقات فضائية على الأرض.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، إن سلطات الأمن تلقت تقارير بأن عملاء مكتب التحقيقات وصلوا مقر المرصد على متن مروحية بشكل مفاجئ، ولم يخبروا حتى جهاز الشرطة عن سبب مجيئهم، وهو ما استرعى اهتمام متابعي أنشطة الفضاء.