ألم في المعدة ينتهي بغيبوبة وشلل نصفي .. قصة مصطفي حفناوي تثير حزن الملايين

ألم في المعدة ينتهي بغيبوبة وشلل نصفي .. قصة مصطفي حفناوي تثير حزن الملايين
الأحد, 09 أغسطس 2020 06:00
كتبت - آية عادل

تصدر اليوتيوبر مصطفي حفناوي خلال الساعات الماضية قائمة محتويات الأكثر بحثًا في مؤشر البحث العالمي جوجل ومختلف مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد إصابته بـ جلطة في المخ بسبب تشخيص طبي خاطئ لحالته الصحية، ما أدي إلي دخوله في غيبوبة، وضمور في الجانب الأيسر من المخ، بالإضافة إلي وجود اشتباه في شلل نصفي.

صديقه اليوتيوبر والإنفلونسر عمرو راضي أوضح، من خلال منشور له مُرفق به صورة لـ مصطفي حفناوي عبر حسابه الشخصي علي موقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام، حالته الصحية وطالب متابعيه بالدعاء له بالشفاء العاجل.

وعلق عمرو علي الصورة قائلاً: "هوا تعب امبارح وجمبه كان واجعه جدا .. رُحنا الطوارئ خد حاجات مُسكنه و الوجع خف واطمنا ..و هزرنا عادي وروحنا .. تاني يوم *انهارده * تِعب تاني الصبح رُحنا المستشفى وهوا كان سايق عادي.. اتحجز عشان يعمل أشعة السبغه .. قبل الاشعه رجّع وفجأه بدأ يغيب عن الوعي.. اتعمله اشاعه ع المخ ..طلع جلطه ف المخ ... ارجوكم .. رجاء خاص من كل اللي يعرفوني واللي ميعرفونيش .. إدعوا ل حفناوي عشان هوا محتاج دعواتكم . ولو تكرمتم اعملوا شير وخلوا الناس تدعيله . عشان خطري ... ادعوله ... يااااااارب".


ودعا له: "إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقمًا، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين، اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك".

كما ظهر أحد أصدقاء مصطفي حفناوى في مقطع فيديو متداول علي يوتيوب ليوضح فيه تفاصيل وقصة مرض مصطفي و دخوله في غيبوبة الكاملة لمصطفي من البداية.

من ناحية أخرى، أثار خبر إصابة مصطفي حفناوي ودخوله في غيبوبة حالة من الحزن بين محبيه و متابعيه من رواد السوشيال ميديا، ما دفع مجموعة نشطاء و مدونين لإطلاق هاشتاج يحمل اسم #صطفي_حفناوي عبر حساباتهم علي منصة التغريدات المُصغرة تويتر، وتفاعلوا من خلاله داعيين له بالشفاء العاجل مما أصابه.

 

وجاءت تغريدات محبيه و متابعيه من مستخدمي منصة التغريدات المُصغرة تويتر و مقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام، علي النحو التالي:-

وفي هذا الصدد، نستعرض أبرز المعلومات عن اليوتيوبر و الإنفلونسر مصطفي حفناوي الذي أحزن السوشيال ميديا بسبب مرضه:-

-اليوتيوبر والإنفلونسر مصطفي حفناوي

-مواليد 6 يناير عام 1995، وعمره 25 عاماً.

-من سكان المقطم بالقاهرة ومعروف بحبه للسفر والبحر.

 -درس في جامعة حلوان، حلم حياته أن يصبح ممثلاً أو مخرجاً في الفن.

-يعتبر أحد المشاهير البارزين على السويشال ميديا سواء علي موقع الفديوهات الشهير يوتيوب أو موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

-تخطى عدد المتابعين لحسابه الشخصي

على موقع تبادل الصور والفيديوهات الشهير إنستجرام مليون متابع.

-شارك في تقديم العديد من الإعلانات والدعاية لشركات التسويق عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

-يمتلك ما يقرب من 4 كافيهات مشهورة  في مختلف أنحاء مصر والتي تحمل اسم "قهوة طاولة".

-يعمل بالتمثيل والتصوير، ويحب صناعة الفيديوهات الساخرة و عرضها عبر حساباته الشخصية علي مختلف مواقع التواصل الإجتماعي.

-قدم العديد من الفديوهات التي لاقت إعجاب متابعيه، حيث كان يناقش بعض القضايا الاجتماعية الهامة التي تشغل الرأي العام بأسلوبه الخاص البسيط عبر مواقع التواصل الجتماعي المختلفة.

-بحسب ما ذكره مصطفي حفناوي عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي الأشهر "فيس بوك"، أنه حصل علي جائزة لافضل ممثل في مهرجان إبداع.

-كما أنه حصل علي جائزة افضل ممثل على مستوى جامعات مصر.

-تحدث سابقًا عن عشقه للفنان تامر حسني، حيث كانت تربطهما علاقة صداقة.

-احتفل النجم تامر حسني بعيد ميلاد مصطفى حفناوي عام 2017، كما استضافه في موقع تصوير أحد أعماله الفنية، والتقط معه صورًا تذكارية.

-تعرض مصطفى حفناوي لأكثر من وعكة صحية من قبل ونُقل بسببها للمستشفى.

-اكتشف أزمته الصحية عندما شعر بألم في معدته وكتفه اليمين وتوجه يوم 5 أغسطس 2020 إلى المستشفى الجوي بالتجمع الخامس

-دخل مصطفي حفناوي المستشفي في 5 أغسطس الجاري.

-قام الفريق الطبي بتشخيص حالته الصحية في البداية عن طريق الخطأ بـ "إلتهاب في القولون"، وتم حجزه لعمل الإشاعات.

-أدي ذلك إلى تدهور حالته الصحية، وظهرت عليه أعراض الجلطة، ليؤكد الأطباء إصابته بجلطة في المخ، ما أدي إلي دخوله في غيبوبة

-دخل مصطفي حفناوي في غيبوبة بعد إصابته بشلل نصفي، حيث أنه خضع لأشعة رنين على المخ، ما أوضح انه مصاب بجلطة في المخ وضمور تام في النصف الأيمن للمخ.

-كشف دكتور الأشعة مؤكدًا إنه لو كان تم اكتشاف الجلطة في وقت قليل لم تكن حالته الصحية وصلت لهذه الدرجة والتشخيص الخاطىء ادى الى اصابته بشلل نصفي مدى الحياة.