بيلاروسيا تتهم روسيا بالكذب بشأن مخطط استخدام أمنيين روس

بيلاروسيا تتهم روسيا بالكذب بشأن مخطط استخدام أمنيين روس
الثلاثاء, 04 أغسطس 2020 14:21
وكالات:

 وجه رئيس بيلاروسيا، اليوم الثلاثاء، اتهامًا لروسيا بالكذب فيما يتعلق بمخطط مزعوم لاستخدام متعاقدين أمنيين روس لزعزعة استقرار بلاده قائلًا إن قوى لم يذكرها بالاسم تحاول إشعال ثورة في روسيا البيضاء لكنها ستبوء بالفشل.

 

ويخوض ألكسندر لوكاشينكو ، الذي يتولى السلطة منذ عام 1994، الانتخابات للفوز بفترة سادسة يوم الأحد ويواجه أكبر تحد منذ سنوات وسط غضب شعبي من إدارته لأزمة جائحة كورونا وللاقتصاد وحقوق الإنسان.

 

واعتقلت روسيا البيضاء المتعاقدين الروس الأسبوع الماضي وفتحت تحقيقا جنائيا معهم قائلة إنها تشتبه في ”التحضير لأعمال إرهابية“. وأشارت إلى أنهم ربما على صلة بخصوم لوكاشينكو السياسيين.

 

وقالت روسيا الحليف التقليدي لمينسك إن المعتقلين كانوا ينتقلون عبر روسيا البيضاء إلى دولة ثالثة ولم تكن لديهم خطط للتأثير في السياسة الداخلية لروسيا البيضاء.

 

وفي كلمة للشعب يوم الثلاثاء، وصف لوكاشينكو هذه التصريحات بأنها "كذبة"

قائلا إن المحتجزين اعترفوا بكل شيء وتلقوا أوامر بدخول روسيا البيضاء وانتظار المزيد من الأوامر.

 

وأعرب رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو عن استعداد بلاده لتزويد الجانب الروسي، بمعلومات إضافية حول 33 مواطنا روسيا، احتجزهم الأمن البيلاروسي قبل أيام.

 

وأضاف لوكاشينكو بعد الاستماع إلى تقرير رئيس المخابرات: "لن نبني السياسة على الأكاذيب. لن نحل المشكلة بالصراخ على بعضنا البعض عبر وسائل الإعلام. لذلك إذا كان لدى أي جهة روسية الرغبة في تلقي معلومات إضافية، نحن منفتحون دائما. نحن لا نخفي أي شيء، لكننا نريد معرفة الحقيقة".