ترامب يدافع عن تدوينته الأخيرة على "تويتر"

ترامب يدافع عن تدوينته الأخيرة على
السبت, 30 مايو 2020 00:00
وكالات

 

نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تدوينة جديدة على موقع "تويتر" دافع فيها عما نشره سابقا بخصوص الأحداث في مينيسوتا.

وأعاد الرئيس الأمريكي نشر عبارة "أعمال النهب تؤدي إلى إطلاق النار"، وذلك بعد تدوينة أخرى له في وقت سابق اليوم حذر فيها من اللجوء إلى القوة العسكرية القاتلة لوقف ما وصفه بأعمال النهب في منيابوليس، وحجبها موقع "تويتر" لاحقا، خلف تنبيه تحذيري من الموقع يتهم الرئيس "بتمجيد العنف".

ودافع ترامب عن تدوينته السابقة على "تويتر"، قائلا إنه كان "يتحدث عن الأمر كحقيقة، وليس كمجرد تصريح".

 

وهدد دونالد ترامب باللجوء إلى القوة العسكرية القاتلة لمجابهة اللصوص في منيابوليس، بعد ثالث ليلة من أعمال الشغب والحرق العمد تمر على المدينة بسبب قتل الشرطة لرجل من ذوي البشرة السوداء.

 

وندد ديمقراطيون في الكونغرس بتدوينة

ترامب على "تويتر" معتبرين إياها تهديدا عنصريا، وصف فيها اللصوص "بالبلطجية".

ورد ترامب باتهام الشركة باستهدافه هو والجمهوريين وغيرهم من المحافظين وتسليط سيف الرقابة عليهم، وهدد بفرض لوائح تنظيمية جديدة على شركات الإنترنت، علما أن الكونغرس دعا إلى إلغاء قانون يحمي المنصات الإلكترونية من الدعاوى القضائية المتعلقة بالمحتوى.

ويعتمد ترامب بشكل كبير على تويتر لتوصيل رسالته مباشرة إلى متابعيه البالغ عددهم 80 مليون متابع على الموقع، لكنه اتهم الشركة مرارا ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى بتسليط سيف الرقابة على المحافظين.