لمتابعة مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة.. التنمية المحلية تستضيف اجتماعاً للجنة التنسيقية

لمتابعة مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة.. التنمية المحلية تستضيف اجتماعاً للجنة التنسيقية
الاثنين, 03 أغسطس 2020 10:45
كتب - سيد العبيدي

عقدت وزارة التنمية المحلية اجتماعاً عبر تقنية الفيديو كونفرانس للجنة التنسيقية لمتابعة مشروع مسار العائلة المقدسة.

جاء ذلك بحضور قيادات الوزارة وسكرتيري عموم المحافظات الثمانية التي تمر بها نقاط المسار الـ25 والسادة نواب المحافظين وممثلين لوزارة السياحة والآثار و الكنيسة القبطية المصرية ومجلس الوزراء وجهاز التنسيق الحضارى.

 

وأكد اللواء محمود شعراوى خلال الإجتماع فى الكلمة التى ألقاها نيابة عنه رئيس قطاع شئون مكتب الوزير ، أهمية هذا المشروع القومى وحرص القيادة السياسية ورئيس الوزراء على المتابعة المستمرة له والإنتهاء منه خلال أقرب فرصة بالصورة التى تليق بمصر .

 

وأشار شعراوي إلي أهمية تضافر كافة الجهود بين المحافظات والهيئات الحكومية والمشاركة المجتمعية والمجتمع المدني وتقديم كل سبل الدعم للانتهاء من المشروع وتطويره في التوقيتات المحددة نظراً للأهمية الدينية والتاريخية لمسار رحلة العائلة المقدسة.

 

وشهد الإجتماع متابعة آخر مستجدات المشروع وإزالة أي عقبات قد تقف أمام الإنتهاء من أعمال البنية التحتية واستكمال الشكل الحضارى له ، وقدم قامت كل المحافظات عرض تعريفي لجهودها في تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة خلال الفترة الماضية وخطتها  لتنفيذ المرحلة التالية وعرض بيانات مصورة لما تم انجازه على أرض كل محافظة من

أعمال التطوير التى تم القيام بها فى المناطق المحيطة بنقاط المسار والعناصر المزمع الإنتهاء منها خلال الفترة القادمة.
وأكدت اللجنة أهمية الانتهاء من أعمال التطوير الجارية بالمناطق المحيطة بالمسارات فى جميع المحافظات خلال الأول من أكتوبر 2020 تمهيداً لإقامة إحتفالية تليق بهذا المشروع القومى .


كما أشارت إلى استمرار متابعة وزارة التنمية المحلية مع الجهات المعنية سرعة الإنتهاء من إنشاء المرسى الجديد الذى سيقام بالقرب من  كنيسة السيدة العذراء  بالمعادى وعقد اجتماع بين الأطراف المعنية ، كما تم الاتفاق على استمرار المتابعة من اللجنة مع كافة المحافظات للأعمال الجارى تنفيذها وبحث عقد اجتماع خلال شهر أغسطس  الجاري لمتابعة آخر المستجدات علي أرض المحافظات ودراسة القيام ببعض الجولات الميدانية لأعضاء اللجنة التنسيقية لمتابعة الاعمال الجارية .