والد صباح يرفض زواجها من فنان مشهور بسبب المهر

والد صباح يرفض زواجها من فنان مشهور بسبب المهر
الجمعة, 11 سبتمبر 2020 02:07
:كتب- محمود القاضي

دائمًا ما تتسبب الأضواء فى نقل صورة غير واقعية للمشاهد عن ما وراء الكواليس بأفراح المشاهير.  

 

يعتقد البعض بأن زواج النجوم يخلو من المشاكل والخلافات الأسرية بين العائلات،  وأهم ما يميزها سهولة تنفيذ رغبات الأهل، على عكس باقي الشباب الذي أصبح يواجه تحديات كبيرة لإتمام عقد الزواج، وذلك بسبب ارتفاع التكاليف في الأونة الأخيرة، فدائمًا ما تجد خلافات بين الأهل بسبب أمور مادية مثلما فعل والد الشحرورة مع الفنان أنور وجدي. 

 

كشفت الشحرورة خلال حوار صحفى أجرته مع إحدى المجلات فى عام ١٩٩٦، عن أسرار بحياتها لأول مرة لا يعلم الجمهور عنها شيء، ومن بينها قصة ارتباطها بأنور وجدي.  

  فى بداية مشوارها الفني، ارتبطت الشحرورة بالفنان أنور وجدي وعاشا قصة حب ولسوء الحظ لم يكتب لها الاستمرار طويلا حتى تكتمل بزواج الثنائي. 

قالت صباح أن الفنان الراحل أنور وجدى وقع بغرامها وتعلق بها وكان ذلك بعد الانتهاء من تصوير فيلم القلب له واحد، وهو أول فيلم  تقوم الشحرورة بالتمثيل أمام أنور وجدي  فى حياتها، وهو من إنتاج عام

1945، وقد كانت وقتها صغيرة لم يتجاوز عمرها الثامنة عشر عامًا، ولم يتأخر من طلبها للزواج.  

  أضافت صباح أن أنور وجدي تقدم بالفعل لخطبتها من والدها، ولكن الصدمة الكبرى بعدما طلب منه مهرا قدرة خمسة وعشرون ألف جنيه وكان هذا المبلغ وقتها من المبالغ  فيه جدًا.  

وبررت الشحرورة أن السبب الذي دفع والدها لطلب هذا المبلغ الكبير  هو تعويضًا لما أنفقه عليها، بعدما قرر بيع بيته ليوفر لها تكاليف السفر والإقامة داخل مصر ومصاريف انتقاله من لبنان، وكان دفع هذا المبلغ هو الشرط الوحيد لوالد صباح،  لكن أنور وجدى صرف نظر عن هذه الزيجة لأنه لم يكن  قادرًا على دفع ٢٥ الف جنيه.