صالح سليم يرفض قرار رئاسي لـ مبارك والسر قطار الصعيد

صالح سليم يرفض قرار رئاسي لـ مبارك والسر قطار الصعيد
الخميس, 10 سبتمبر 2020 22:25
كتب - محمود القاضي:

يحل غدًا الجمعة الموافق 11 سبتمبر ذكرى ميلاد المايسترو صالح سليم، أحد رموز النادي الأهلي وأعلام الكرة المصرية على مر التاريخ.

 

ولد صالح سليم فى 11 سبتمبر 1930، وتوفي في 6 مايو 2002، بعد فترة زمنية قضاها في صراع طويل مع المرض.

 

اشتهر المايسترو بشخصيته القوية وانتماءه الشديد للأهلي، اتخذ قرارات نارية دخل على إثرها في صراعات مع شخصيات سيادية بالدولة مثل الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

رفض صالح سليم قرار رئاسي من مبارك فى تمام الثانية من صباح يوم 20 من شهر فبراير لعام 2002، بعدما شهدت مصر حادث أليم عندما اندلعت النيران بإحدى العربات بقطار الصعيد، والتي أدت إلى سقوط 350 ضحية.

 

اتفق الرئيس حسنى مبارك فى ذلك الوقت مع إبراهيم نافع، رئيس مجلس إدارة الأهرام، على إقامة مباراة بين النادي الأهلي والزمالك يكون إيراد هذه القمة لصالح ضحايا الحادث، وقد كان ذلك قبل وفاة المايسترو بشهور قليلة، الذي علم

بنية الدولة بشأن إقامة المباراة، فرفض والسبب عدم إبلاغه، وتم الإعلان عن المباراة ونشر الخبر في جريدة الأهرام دون الرجوع إليه، وكان يرى أنه يجب إخباره بالمباراة سابقًا قبل الإعلان عنها بالصحف باعتباره رئيسًا للنادي الأهلي الذي هو أحد آطراف المواجهة.

ووصلت تهديدات إلى صالح من رئاسة الجمهورية فكان رد رئيس الأهلي: "لو مبارك مصمم يلعب هذه المباراة يكلف 11 موظفًا من رئاسة الجمهورية للعب أمام الزمالك، ولو أصر إبراهيم نافع على إقامتها يأتي بـ 11 صحفيًا من الأهرام للعب أمام الزمالك، طول ما صالح سليم عايش الأهلي مش هيلعب هذه المباراة".