توفيق الدقن ساخرًا: بقيت خطر على سمعة المسلمين والكفار

توفيق الدقن ساخرًا: بقيت خطر على سمعة المسلمين والكفار
السبت, 05 سبتمبر 2020 15:59
كتبت- سارة سمير:

كان للفنان الراحل توفيق الدقن، الكثير من المواقف الكوميدية التي يحكي عنها النجوم حتى هذا اليوم، ومن بين هذه المواقف التي كشف عنها هو شخصيًا في أحد البرامج الإذاعية، عندما لم يشارك في فيلم الرسالة.

 

اقرأ أيضا: توفيق الدقن يرفض احتراف الكرة بسبب لوائح الزمالك

 

حزن توفيق الدقن من عدم ترشيحه لأي دور في الفيلم التاريخي الرسالة الذي أخرجه مصطفى العقاد، وهذا ترك آثر كبير في نفس الفنان القدير وشغل باله لفترة حتى قابل المخرج ليسأله نفسه عن سر عدم مشاركته.

 

قال الدقن في أحد لقاءاته الإذاعية: "قابلت مصطفى العقاد في إحدى الحفلات الكبيرة للفيلم، وكان المخرج من ضمن المدعويين، وعندما وجدته يجلس على أحد الطاولات، ذهبت إليه ومن دون تحية قلت له: "ممكن أسالك سؤال محيرني يا أستاذ مصطفى.. لمؤاخذة أنا ليه مليش دور في فيلم الرسالة، وأنا فنان مصري ومعروف وسمعتي زي البرلنت؟".

 

اقرأ أيضا: شاهد.. أشهر 10 إفيهات للفنان توفيق الدقن

 

وهنا طلب مصطفى العقاد من الدقن، أن يهدأ ويجلس حتى يكشف له تفاصيل عدم وضع اسمه في قائمة الفنانين المشاركين في العمل التاريخي، ليرد العقاد:

"أنت فنان بارع يا أستاذ توفيق، لكن طبيعة الفيلم ديني إسلامي، وأنت أدوارك يعني فيها الشخص اللعوب الحرامي السكير غير الملتزم!".

 

ليقاطعه توفيق الدقن ساخرًا: "والله عال العال، يعني أنت خايف على سمعة الإسلام مني.. مش كده!"، فقال العقاد: "عفوأ ليس الأمر كما تظن"، لرد الدقن مرة أخرى: "أظن إيه يا أستاذ ما الرسالة وصلت".

 

واستكمال الدقن سرد الموقف الطريف الذي أضحك القاعة بأكملها، عندما أكمل كلامه للعقاد قائلًا: "طب يا أخي كنت أخدتني مع الكفار، طيب لما أنا سئ السمعة وأنا راضي، ولا تكونش خايف على سمعة الكفار كمان وأنا مش دريان أما عجايب، هو توفيق الدقن بقى خطر على سمعة المسلمين والكفار كمان.. طيب حتى كنت خلتني أبو لهب".