السندريلا تثأر من عبدالحليم حافظ.. والسبب نادية لطفي

السندريلا تثأر من عبدالحليم حافظ.. والسبب نادية لطفي
الأربعاء, 29 يوليو 2020 13:59
كتبت-سارة سمير:

رغم الحب الكبير والصور التي صدرت لنا نظرات الرومانسية والغيرة بينهما، إلا أن في نطاق العمل لم تكن الأمور على ما يرام بين السندريلا والعندليب.

 

اقرأ أيضا: سر تصريح سعاد حسني: "والله العظيم أكره عبدالحليم حافظ"

 

عندما دخل الفنان الراحل عبدالحليم حافظ تصوير فيلم "الخطايا"، طلب منه المخرج حسن الإمام ترشيح فنانة لدور حبيبته في الفيلم، فرشح العندليب الفنانة نادية لطفي، ليسأله الإمام: ولماذا لا ترشح سعاد حسني، ليرد العندليب قاطعًا: لا نادية لطفي أفضل.

 

وصول الأمر إلى السندريلا التي كانت تعشق العندليب لمجرد سماع صوته دون أن تراه، فلم تتأثر برفض عبدالحليم حافظ لها لأنها كانت في فترة عمل نشطة وتنهال عليها العروض الفنية، لكن لم تنسي القصة أبدًا.

 

في عام ١٩٧٢ تعاقد العندليب على مسلسل لإذاعة الشرق الأوسط بعنوان "أرجولك لا تفهمني بسرعة"، ورشح بنفسه سعاد حسني لتكون بطلة المسلسل أمامه، واتصل بها ليخبرها بذلك، وأبدت موافقتها المبدئية إلا أن يرسل لها القصة وتقرأ السيناريو.

 

حينها أبلغ عبدالحليم حافظ الصحف والمجلات الخبر، وأعلن في حوار إذاعي عن أن البطلة هي السندريلا، لكن بعد أيام فليلة اعتذرت سعاد في آخر لحظة بحجة مشاغلها السينمائية وعدم توافر الوقت الكافي، ليستبدلها بالفنانة نجلاء فتحي، لكن الموقف اعتبر تعويض للسندريلا.