قصة أغنية محمد عبد الوهاب التي تدعو للإلحاد وخلافه مع الأزهر

قصة أغنية محمد عبد الوهاب التي تدعو للإلحاد وخلافه مع الأزهر
الاثنين, 27 يوليو 2020 04:30
كتبت - سلمي محمد

قدم موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب الكثير من الأغاني ولحن الكثير منها أيضا التي لاقت إعجاب الجماهير ولكن البعض منها تسبب في حدوث أزمات وصلت إلى المحاكم

   في أحد الايام عرض الشاعر مرسي جميل علي محمد عبد الوهاب اغنية بعنوان من غير ليه وكان من المفترض أن يقوم بتلحينها والعندليب يقدمها بصوته

  لكن وقعت خلافات بين عبد الوهاب ومرسي جميل بسبب طلبه المتكرر بتغيير الكثير من الكلمات وظلت الأغنية معلقة لمدة 9 سنوات  وبعدها تم حل الخلافات بينهما وقام عبد الوهاب بتلحين الأغنية ليقدمها العندليب بعد اغنية قارئة الفنجان ولكن

لم يحالف الحظ عبد الحليم وتوفي  

فقرر محمد عبد الوهاب أن يقدمها للجمهور بصوته وبالفعل حازت على إعجاب الكثير ولاقت نجاحًا واسعاً 

ولكنها تسببت فى صدام بين عبد الوهاب والأزهر الشريف حيث وجد ان الأغنية تدعو للألحاد خاصة عندما يقول عبد الوهاب" جايين الدنيا ما نعرف ليه" ليردوا عليه :" وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"، ووصل الخلاف بينهما إلى المحاكم