مع فاتن حمامة والبطاطا.. كيف قضت أم كلثوم آخر ليلة قبل وفاتها؟

مع فاتن حمامة والبطاطا.. كيف قضت أم كلثوم آخر ليلة قبل وفاتها؟
السبت, 25 يوليو 2020 00:33
: كتبت - سلمى محمد

كانت ليلة وفاة كوكب الشرق أم كلثوم من أصعب الليالي التي مرت عليها وعلى أفراد عائلتها فلم يكن أحد يعلم أنها سوف تكون آخر أيامها.

بعد أن تم تشخيص أم كلثوم بمرض فرط نشاط الغدة الدرقية عانت الكثير بسبب أعراضه المتعبة لها ولكنها كانت تنسى الآلام بالغناء.
وقبل ليلة وفاتها كانت بالمنزل مع أفراد عائلتها بالكامل، ويروي محمد الدسوقي نجل شقيقتها في حواره لمجلة "الشبكة" تفاصيل أصعب ليلة في حياة كوكب الشرق قائلا:" كنا مجتمعين جميعاً في منزلها وحولها وهي تأكل البطاطا وتشرب شوربة الدجاج بعد أن أخبرونا الأطباء أن التحاليل نتيجتها سيئة وحالتها الطبية تحتاج إلى معجزة".
أضاف محمد الدسوقي: زارتني قبلها وطلبت مشاهدة أفلام 6 أكتوبر جميعها وبالفعل أحضرنا الشرائط لها وبعد مشاهدتها قالت حاجة عظيمة".
تابع الدسوقي: بعدها طلبت مشاهدة فيلم فاتن حمامة "أريد حلاً" الذي كان يناقش قضية المرأة وعلاقتها بالرجل، وبعد انتهاءه اتصلت بفاتن وأخبرتها "فيلمك جنان يا فاتن".
وأشار: "في السادسة من صباح الخميس استدعونا لأن أم كلثوم غائبة عن الوعي وبعدها بدأت رحلة المائة ساعة في صراع الموت، قاومته ولكنه هزمها".