فتاة ثانوي تتسبب في "علقة سخنة" لشكري سرحان

فتاة ثانوي تتسبب في
الأحد, 28 يونيو 2020 21:11
كتبت- سارة سمير:

دائما ما تكون قصص ومغامرات النجوم في حياتهم الحقيقة طريفة وتشبه الأفلام إلى حد كبير، ولكنها تظل ذكرى لدى أصحابها يحكون عنها في لقاءتهم التليفزيونية.

 

اقرأ أيضا: شكري سرحان.. نجح بالفن وفشل في الحب وعشق القرآن

 

كان للفنان شكري سرحان نصيب من هذه الحكايات الطريفة التي كشفها لمجلة الكواكب في حوار صحفي عام ١٩٥٥، حيث قال إنه خلال فترة الدراسة في معهد التمثيل، ذهب في الإجازة إلى مدينة رأس البر ليستجم فترة قصيرة ويعود مرة أخرى إلى القاهرة، وهناك جلس على الشاطئ بملابس البحر ليستمتع بجمال أشعة الشمس وصوت الأمواج.

 

إذا انسجام شكري سرحان، ظهرت فتاة تجلس بالقرب منه وابتسمت له وحيته وكأنهما أصدقاء، وبالفعل دار بينهما

حديث عرف من خلاله أنها طالبة في إحدى المدارس الثانوية بالقاهرة، وعاد ما تراه أثناء ذهابه وعودته للمعهد.

 

وخلال حديثهما، اتفق سرحان مع الفتاة على المقابلة بعد عودتهما إلى القاهرة، وحتى تعرف أنها وصل إلى منزلها؛ اتفقا على "صفير" معين يقوم بها وحينها هي تنزل من منزلها، وبالفعل ذهب في الموعد لمنزل الفتاة ولكن انتظره أخواتها الأربعة لينهالوا عليه بالضرب والصفع، ليحصل على "علقة سخنة بدلًا من مقابلة غرامية".