آخر مكالمة بين أسمهان وفريد الأطرش قبل وفاتها بساعات

آخر مكالمة بين أسمهان وفريد الأطرش قبل وفاتها بساعات
الثلاثاء, 06 أغسطس 2019 19:13
كتبت- سارة سمير:

تفاجأ العالم العربي بخبر وفاة الفنانة أسمهان في حادث طريق أثناء زيارتها لمدينة رأس البر مع إحدى صديقاتها، بعد مرورها بحالة نفسية سيئة أدت إلى توقف فيلم "غرام وانتقام".

 

اقترح الفنان الراحل يوسف وهبي سفر الفنانة معه وزوجته إلى مدينة الإسكندرية لتعود وتصور آخر مشهد في الفيلم المنتظر، ولكنها أصرت على السفر إلى مدينة رأس البر مع صديقاتها ثم تعود لاستكمال آخر مشهد في الفيلم بعد توقفه لمدة طويلة بسبب حالتها.

 

وقبل مغادرة القاهرة، اتصلت أسمهان بشقيقها فريد الأطرش قائلة: "فريد أنا مسافرة لمدة 48 ساعة بس وعاوزاك تعمل بروفة مع الموسيقيين لغاية ما أرجع".

 

انطلقت السيارة على الطريق الزراعي إلى رأس البر، وفي منتصف الطريق انقلبت السيارة في ترعة الساحل وتوفيت أسمهان وصديقتها لأن السيارة كانت مغلقة ولم يتمكنا من النجاة، ولكن السائق نجا واختفى في ظروف غامضة.

 

وحينها وقع صديقها وبطل الفيلم المنتظر الانتهاء منه "غرام وانتقام"، يوسف بك وهبي في ورطة بعد وفاة بطلة الفيلم وصاحبة مشهد النهاية، فضلا عن صديقته المقربة التي رحلت عن الحياة ولم يلتق بها مرة أخرى.

 

اضطر وهبي تغير نهاية الفيلم بوفاة البطلة على الرغم من النهاية السعيدة التي كانت مكتوبة لها، ويقرن الفيلم بالواقع وتموت "سهير" ويصاب هو بالجنون مرددًا عبارته الشهيرة "سهير.. لحن لم يكتمل".

 

وكتب قبل اسمها على تترات الفيلم "فقيدة الفن" تقديرًا لمكانتها المتميزة، واختار الفيلم ضمن أحسن 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.