القصبحي دخل الفن بـ "بطانية ووسادة".. والشاويش عطية أنقذه

القصبحي دخل الفن بـ
الأربعاء, 31 يوليو 2019 12:17
كتبت-سارة سمير

لم يكن مشوار الفنان الراحل رياض القصبجي أو الشاويش عطية كما اشتهر سهل، وذلك بسبب ملامح وجه الجهامة والضخمة والتي كانت دائما تشكل مصدر لحسره في أدوار معينة.

بدء القصبجي مشواره بأداء أدوار الشر والبلطجة والعصابات، على الرغم من أمنيته في تحقيق أدوار متنوعة وكوميدية، إلى أن جاءت له الفرصة الذهبية مع أبو ضحكة جنان الراحل إسماعيل ياسين.

حصل القصبجي على حلم عمره في سلسلة أفلام إسماعيل ياسين، والذي ظهر فيها بدور الشاويش عطية الكوميدي، ومنذ ذلك الوقت ارتبط اسمه باسم الشخصية الأشهر له.

القصبجي، التحق بفرقة أحمد الشامي المسرحية في بداية حياته الفنية، وكان أول شرط يلتزم به الممثل المسرحي المتجول أن يقتنى بطانية ووسادة، ثم انتقل بعدها للعمل مع جورج أبيض وفوزي الجزايرلى وعبد الرحمن رشدي واشترك في الأوبريت الغنائي "العشرة الطيبة" الذي لحنه سيد درويش.