الكوشة سبب مشاجرة بين صالح سليم وزوجته في الفرح

الكوشة سبب مشاجرة بين صالح سليم وزوجته في الفرح
الاثنين, 29 يوليو 2019 18:57
كتبت- سارة سمير:

قصة حب المايسترو صالح سليم مع زوجته كانت مختلف تمامًا عن قصص لاعبي كرة القدم، لأنه عندما وقع في حبها كان لازال طالبا في كلية التجارة.

طلب صالح سليم من والده الذهاب لخطبة السيدة زينب لطفي التي علقت في ذهنه منذ النظرة الأولى في باخرة متجهة إلى الحوامدية، إلا أن والده رفض قائلا له: "عايزني أروح افاتح أبوها في حكاية جواز، واقوله لوسمحت جوز بنت حضرتك للأستاذ صالح اللي كل مؤهلاته لغاية دلوقتي إنه بيلعب كورة".

ولكن سليم أصر على طلب الزواج وضغط على العائلتين حتى وافقًا على الخطوبة من دون إتمام الزواج إلا بعدما ينهي مشواره المتعثر مع كلية التجارة، وبالفعل أنهى المايسترو الدراسة وأسرع في

إتمام الزيجة.

جاء يوم عقد القرأن المنتظر من العروسين، ولكن وقعت مفاجأة لم يتوقعها أحد، وهي مشاجرة بين سليم وزوجته لفرضه الجلوس في الكوشة الموجودة في الدور الأراضي لحفل كبار المعازم، ورغبته في الاستمتاع بأجواء الحفل الشبابي المعقود في الدور العلوي الذي أحياه الفنان بوب عزام.

ولكن أصرت زينب لطفي على جلوس سليم معها في الكوشة، لذلك رضخ لطلب حبيبته وجلس معها للمرة الأولى والأخيرة على الكوشة الذي كان رفضها تمامًا.