خليفة حفتر يُشعل مواقع التواصل بعد مغادرة اجتماعات موسكو

خليفة حفتر يُشعل مواقع التواصل بعد مغادرة اجتماعات موسكو
الثلاثاء, 14 يناير 2020 13:23
كتب - حسام أبو المكارم:

رفض خليفة حفتر قائد الجيش الليبي أي تدخل أو وساطات أو مشاركة تركيا في الإشراف على وقف إطلاق النار في بلاده.

وقال مغردون إن المشير خليفة حفتر  لا يعنيه سوى مصلحة الشعب الليبي والحفاظ على وحدة وسيادة اراضي البلاد، مؤكدين أنه رفض خيانة الوطن وحمل على عاتقة تحرير الأرض وخوض المعارك ضد أطماع تركيا.

وأكد أخرون، أن فايز السراج ومليشياته أعنلوا خيانة الوطن بعد أن وقعوا على اتفاقية ترسيم الحدود، لافتين إلى أن حفتر تمسك بشروطه وعودة مليشيات أردوغان لبلادهم، والتمسك بالأرض المحررة في سرت وعدم الانسحاب شبر واحد، وتسليم مليشيات السراج سلاحهم للجيش الليبي.

ولفت البعض، أن الجيش الليبي يعلم جيدًا أهداف تركيا في ليبيا، ما جعل خليفة حفتر يضع شروط استبعاد تركيا تماما من أي جهود دبلوماسية تخص الشأن اللييبي.

وتابع مغردون:" قائد الجيش الليبي انسحب من الاتفاق لانه يعلم جيدًا أن الاتفاقية غير منصفةلصالح ليبيا، ويعلم أنه قادر على تحرير مدينة طرابلس في ساعات".
يشار إلى أن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر قد غادر موسكو متجة إلى الأراضى الليبية بعد أن رفض أي تدخل أو وساطات أو مشاركة تركيا في الإشراف على وقف إطلاق النار في البلاد.