قطر تعين سفيرًا فوق العادة لدى إيران

قطر تعين سفيرًا فوق العادة لدى إيران
الأربعاء, 13 يونيو 2018 13:34

عين النظام القطرى سفيرًا فى إيران بأعلى مرتبة دبلوماسية فى مراتب السفراء المتعارف عليها دوليًا، فى خطوة جديدة تخالف مطالب الرباعى العربى (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) فى خفض مستوى العلاقات مع طهران.

 

وبحسب وكالة الأنباء القطرية، أصدر الأمير تميم بن حمد آل ثانى، مرسومًا أميريًا بتعيين محمد حمد سعد الفهيد الهاجرى سفيرًا "فوق العادة" مفوضًا لدى إيران، بعد أن شغل المنصب سابقًا فى كل من اليمن وليبيا واليونان.

 

ويعتبر مصطلح "سفير فوق العادة" أعلى مرتبة دبلوماسية فى مراتب السفراء، وتمنح لشخص مكلف بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية، وتعطى له إمكانيات استثنائية لأداء مهامه. وهو مصطلح قانونى يعنى الترخيص للسفير بإبرام

اتفاقيات باسم الدولة أو الهيئة التى يمثلها.

 

وكانت قطر قد استأنفت العلاقات الدبلوماسية مع إيران فى أغسطس 2017، وأعادت سفيرها "على بن أحمد على السليطى" وذلك بعد 20 شهرًا من سحبه فى يناير 2016 إلى جانب عدد من دول مجلس التعاون الخليجى بعد اعتداء متظاهرين إيرانيين على مبنى السفارة السعودية وقنصليتها فى مدينة مشهد، وإحراق مبنى السفارة.

 

ويرى مراقبون، أن هذه الخطوة، من شأنها التصعيد فى الأزمة العربية، التى اندلعت في يونيو 2017، ,ضرب تميم بمطالب الرباعى العربى عرض الحائط، تلك المطالب التى دعت قطر لخفض التمثيل الدبلوماسى مع إيران، وإغلاق البعثات الدبلوماسية الإيرانية فى قطر، وطرد عناصر الحرس الثورى من قطر.