تشويه تمثال بالحجم الطبيعي لميلانيا ترامب بمسقط رأسها

تشويه تمثال بالحجم الطبيعي لميلانيا ترامب بمسقط رأسها
الخميس, 09 يوليو 2020 13:55
: كتبت - رغدة خالد

بعد مضى عام واحد على تصميمه، أحرق محتجون على العنصرية الأمريكية ضد السمر تمثال خشبي للسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب بالقرب من مسقط رأسها في سلوفينيا.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ترك المحتجون تمثال بالحجم الطبيعي لقرينة الرئيس الأمريكي متفحمًا ومشوهًا بقاعدة بالقرب من سيفنيكا، سلوفينيا ، في 4 يوليو تزامنًا مع احتفل الأمريكيون بعيد الاستقلال.

وتولى براد داوني ، وهو فنان أمريكي مقيم في برلين ومصمم التمثال، بإزالة النحت في اليوم التالي ، بمجرد أن أخبرته الشرطة أنه تم تدميره.

قال داوني: "أريد أن أعرف لماذا فعلوا ذلك". أقيم التمثال في يوليو 2019 لتسليط الضوء على

وضع ميلانيا كمهاجرة متزوجة من رئيس مناهض للهجرة.

ومن ناحية أخرى، لم يستجب مكتب ميلانيا ترامب لطلب التعليق الصحيفة التعليق، يذكر أن السيدة الأمريكية الأولى ، المولودة ميلانيجا كنافس ، غيرت اسمها إلى ميلانيا كناوس بعد ان استقرت في نيويورك عام 1996 والتقت ترامب بعد ذلك بعامين.

تزوج الثنائي في يناير 2005 ولديهما طفل واحد، وهو بارون ترامب الذي يبلغ من العمر حاليًا 14.