حالة غضب تصيب موظفي ديزني لاند بعد تخفيض الرواتب

حالة غضب تصيب موظفي ديزني لاند بعد تخفيض الرواتب
السبت, 04 أبريل 2020 23:22
: كتبت - رغدة خالد

 

اضطرت شركة ديزني للترفيه العالمية مطالبة المسؤولون التنفيذيون بخفض رواتبهم التي تزيد عن الـ 10 آلاف جنيه دولار بعد يوم واحد فقط من صرف العمال غير الضروريين ووضع بعضهم في أجازة غير محددة الأجل اعتبارًا من 19 أبريل.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أعرب حوالي من 5 إلى 20 في المائة المسؤولين عن تذمرهم جراء دعوة إدارة الشركة بتخفيض رواتبهم فيما يواجه العديد من الموظفين الأقل أجورًا أسابيع وحتى أشهر من الجوع حيث لا تزال حدائق ديزني مغلقة حتى إشعار آخر وسط جائحة الفيروس التاجي.

وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة والت ديزني "بوب آيجر"، أنه سيتخلى عن راتبه البالغ عدة ملايين من الدولارات وفيما وافق كبار المديرين التنفيذيين الآخرين على تخفيض أجورهم بعد إغلاق المتنزهات وتعليق إصدارات الأفلام والإنتاج ، مما يضع ضغوطًا مالية كبيرة على الشركة .

ومن جانبهم، لم يكن المدراء التنفيذيون

سعداء بالتخفيضات ، كما يزعم موقع هوليوود ريبورتر، حيث يزعمون أنها ليست طوعية، كما هو مقترح ، وأن إيجر يحصل على مبلغ كبير رغم التخفيضات المزعومة التي تبناها.

ويقال أن المديرين التنفيذيين المتضررين على مستوى نائب الرئيس، ونائب الرئيس الأول ، ونائب الرئيس التنفيذي مستاؤون من العقود المعدلة التي أرستلها لهم الشركة بعد 30 مارس، حيث ستصل حجم التخفيضات على الرواتب بين 5٪ و 20٪.

توصف التخفيضات بأنها "مؤقتة" ولكن لم يتم تحديد تاريخ انتهاء تلك الفترة ويذكر أن الشركة أمهلت الموظفين يومين فقط للتوقيع على العقد الجديد.