وزير إعلام اليمن : هجمات ميليشيا الحوثى الفاشلة تنفيذ للإملاءات الإيرانية

وزير إعلام اليمن : هجمات ميليشيا الحوثى الفاشلة تنفيذ للإملاءات الإيرانية
الاثنين, 13 يوليو 2020 22:16
أ ش أ

 أدان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، بشدة، الهجمات الإرهابية التي تنفذها ميليشيا الحوثي وتستهدف بشكل متعمد المدنيين والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية باستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة "إيرانية الصنع".


 وأوضح وزير الإعلام اليمني - وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية اليوم ، الاثنين، أن هذه الهجمات الإرهابية تؤكد مضي الميليشيا الحوثية في التصعيد تنفيذاً للإملاءات الإيرانية وأنها آلة قتل وتدمير ولا تفقه لغة السلام‏.


 وأشار إلى أن مضي نظام ملالي إيران واداته في اليمن "ميليشيا الحوثي" في تصعيد وتيرة الحرب وإجهاض جهود التهدئة التي تبذلها الأمم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة وإفشال الحلول السلمية للأزمة وفقا للمرجعيات الثلاث؛ يأتي امتدادا لأجندتها التخريبية في كامل المنطقة ومساعيها لتهديد الأمن والسلم الدوليين‏.


 وحذّر من استمرار تقاعس المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية بمجلس الأمن تجاه الأنشطة التخريبية لنظام إيران وعدم اتخاذ خطوات حاسمة لقطع ذراعها في اليمن "ميليشيا الحوثي" ودعم الحكومة اليمنية الشرعية في معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، الذي ستكون له نتائج وخيمة على أمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم.
 فيما نفي الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد ركن عبده مجلى، المزاعم الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران لتحقيقها انتصارات ميدانية واستهدافها معسكرات تابعة لقوات الجيش ومنها معسكر تداوين في محافظة مأرب، ويصفها بالكاذبة.
 
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن مجلي قال - في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية

- "إن ما تروجه الميليشيا الحوثية من انتصارات وهمية عبر وسائل الإعلام إنما يأتي ضمن محاولاتها للتغطية على هزائمها القاسية التي تلقّتها على يد الجيش الوطني اليمني والمقاومة وطيران تحالف دعم الشرعية في مختلف الجبهات ومنها جبهتا صلب ونجد العتق في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، وجبهات قانية بالبيضاء، وجبهات محافظة الجوف".


 وأكد أن العمليات العسكرية التي نفّذتها قوات الجيش اليمني في هذه الجبهات ألحقت بالميليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، علاوة على خسائرها جراء الغارات الدقيقة لمقاتلات التحالف التي نجحت في تدمير تحصينات وآليات ومواقع وتعزيزات ومخازن أسلحة تابعة لها بمختلف الجبهات.


 وأوضح الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية أن الميليشيا الحوثية بعد هذه الهزائم وتكبّدها الخسائر تلو الخسائر لجأت لاستهداف المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان بالصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيرة، بالتزامن مع اختلاق الأكاذيب وترويج انتصارات وهمية للحفاظ على معنويات من تبقّى لديها من المغرر بهم.