إصابة 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال شرق غزة

إصابة 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال شرق غزة
الجمعة, 22 فبراير 2019 17:48
وكالات

أعلنت مصادر فلسطينية عن إصابة ثلاثة فلسطينيين بالرصاص الحي واثنان آخران بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ومثلهما بقنابل غاز، والعشرات بالاختناق اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرات السلمية الأسبوعية شرق قطاع غزة.


وأفادت مصادر طبية فلسطينية بأن جنود الاحتلال المتمركزين على طول الشريط الحدودي شرق القطاع، فتحوا نيران أسلحتهم وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرات، التي تجري شرق مدينة غزة وبلدة جباليا شمال القطاع ومخيم البريج وسطه وخان يونس رفح جنوبه.


وأصيب طفل بقنبلة غاز في مخيم العودة شرق غزة، وأُدخل لغرفة العمليات في مجمع الشفاء الطبي.


وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعت الجماهير الفلسطينية إلى أوسع مشاركة في المسيرات السلمية، مؤكدة مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة.


ويشارك الفلسطينيون، منذ 30 مارس الماضي، في مسيرات سلمية قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها وكسر الحصار عن غزة.


كما أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة "بلعين" الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، والتي انطلقت من وسط القرية باتجاه الجدار العنصري الجديد في منطقة أبو ليمون غرب رام الله.


وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين أهالي القرية، ونشطاء سلام ومتضامنون أجانب.

 

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين، وعودة جميع اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها.


وتأتي فعالية اليوم إحياء للذكرى الرابعة عشر لانطلاقة المقاومة الشعبية في "بلعين" ووفاء للقدس والمقدسات الإسلامية ونصرة للمسجد الأقصى وباب الرحمة، وإرسال رسالة لحكومة الاحتلال الإسرائيلي بأن المقدسات الإسلامية في القدس خط أحمر.


كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة قرية نعلين (شمال غرب رام الله) الأسبوعية السلمية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، ما أدى لإصابة عدد من المشاركين بالاختناق.