الصين ترحب مجددًا بالقمة الأمريكية الكورية الشمالية وتأمل خروجها بنتائج إيجابية

الصين ترحب مجددًا بالقمة الأمريكية الكورية الشمالية وتأمل خروجها بنتائج إيجابية
الأربعاء, 20 فبراير 2019 11:33
وكالات:

أكدت الصين مجددا اليوم الأربعاء ترحيبها بعقد قمة ثانية بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" والزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية "كيم جونغ أون" يومي 27 و28 فبراير في فيتنام، معربة عن أملها في خروج القمة بنتائج إيجابية تسهم في تحقيق السلام الدائم بالمنطقة.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينغ شوانغ" – خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة تعليقا على القمة المرتقبة بين ترمب وكيم جونغ أون- إن الصين تدعم دائما إجراء حوار ومواصلة المشاورات بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية الشعبية لتعزيز الثقة ومعالجة نقاط القلق، حيث ترى بكين أن الحوار المباشر بين الجانبين يخدم قضية نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.


وأضاف شوانغ أن الصين تدعم وتشجع الجانبين على إظهار الإخلاص في الحوار والمشاورات، وخروج القمة بنتائج إيجابية تسهم في إحداث تقدم نحو نزع السلاح النووي من منطقة شبه الجزيرة الكورية، وتحقيق التسوية السياسية والسلام الدائم هناك.


وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" التقى الزعيم الأعلى لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية "كيم جونغ أون" لأول مرة في سنغافورة يوم 12 يونيو الماضي، حيث توصلا إلى عدد من التوافقات التي قادت إلى تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الديمقراطية، غير أنه مازالت هناك خلافات بين الجانبين حول قضايا رئيسة، من بينها: حجم نزع السلاح النووي، والعقوبات الأمريكية على كوريا الديمقراطية، وما إذا كان سيتم إصدار إعلان بنهاية الحرب أم لا.