محافظ أسيوط يلتقى يبحث دمج ذوى الهمم فى الأنشطة والفعاليات

محافظ أسيوط يلتقى يبحث  دمج ذوى الهمم فى الأنشطة والفعاليات
الخميس, 01 أكتوبر 2020 19:17
أسيوط - محمد ممدوح

عقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط لقاءًا بديوان عام المحافظة مع بعض أهالي قرية سلام التابعة لمركز أسيوط للاستماع إلى طلباتهم وشكواهم المتعلقة بمياه الشرب والصرف الصحي وذلك ضمن لقاءاته الدورية مع المواطنين بقرى ومراكز المحافظة بحضور ممثلي الأجهزة التنفيذية وشركات المرافق ومديريات الخدمات وذلك لمناقشة احتياجاتهم وطلباتهم.

 

جاء ذلك بحضور المهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذي لفرع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة أسيوط.

حيث استمع المحافظ إلى طلبات الأهالي والتي تضمنت رغبتهم في ربط القرية والقرى المجاورة بمشروع الصرف الصحي وتحسين بعض الخدمات والمرافق بالقرية.

 

وأعلن محافظ أسيوط – خلال اللقاء – عن بدء تكليف الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي وشركة مياه الشرب للبدء في تخصيص قطع أراضي بالقرى والنجوع لإقامة مشروعات محطات رفع وصرف صحي جديدة عليها بالإضافة إلى قيام الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بتوقيع بروتوكول للبدء في إجراءات إنشاء محطة معالجة للصرف الصحي مقترحة بقرية بني غالب التابعة لمركز أسيوط بالإضافة إلى 11 مشروع صرف صحي بقرى "سلام والعدر وبهيج وبني حسين ومنقباد شرق وعلوان والبورة والهدايا وبني غالب ومسرع" وذلك ضمن خطة الهيئة للتوسع في مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي وتغطية قرى ومراكز المحافظة.

 

وأصدر المحافظ توجيهاته بتذليل العقبات وسرعة نهو

الإجراءات للبدء في مشروع صرف صحي قرى بحري مركز أسيوط معلنًا تقديم كافة سبل الدعم للمشروع والمضى قدمًا في استكمال مشروعات الصرف الصحي الجاري انشائها بقرى ومراكز المحافظة تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية والحكومة لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وتوفير حياة كريمة لهم والنهوض بمشروعات المرافق والخدمات والبنية التحتية من مياه شرب وصرف صحي وكهرباء وغاز فضلًا عن مشروعات القطاع الصحي ومشروعات هيئة الأبنية التعليمية.

 

كما طمأن الوزير المحافظ الأهالي بتكثيف حملات المتابعة بالقرى للوقوف على الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين منظومة النظافة وإدارة المخلفات الصلبة والتخلص الآمن منها بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية الشريكة بالقرى والمراكز مؤكدًا على تكليف رؤساء المراكز والأحياء بعقد لقاءات مستمرة مع المواطنين للاستماع إلى شكواهم وإيجاد الحلول العاجلة لها والنزول الميداني للقرى والنجوع لمتابعة الخدمات المقدمة للمواطنين ومتابعة سير العمل بكافة القطاعات والمرافق.