رئيس جمهورية أيرلندا يبحث مع سامح شكري العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها

رئيس جمهورية أيرلندا يبحث مع سامح شكري العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها
الاثنين, 18 فبراير 2019 22:01
كتبت- تهانى شعبان

استقبل "مايكل دي هيجنز" رئيس جمهورية أيرلندا سامح شكري وزير الخارجية، في إطار زيارته الحالية إلى العاصمة الأيرلندية دبلن.

 

وأكد شكرى على قوة علاقات التعاون والصداقة بين مصر وأيرلندا، وبالمباحثات الموسعة التي عقدها أمس مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية والتجارة الأيرلندي، وما أسفرت عنه من نتائج هامة.

 

وأوضح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، ، أن شكري أعرب للرئيس الأيرلندي عن تطلع مصر لتكثيف التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، حيث استعرض شكري التطورات الإيجابية التي يشهدها الاقتصاد المصري، والجهود المبذولة لتهيئة مناخ الاستثمار، وكذلك الفرص الاستثمارية الجيدة التي توفرها المشروعات القومية الجديدة الجاري تنفيذها في مصر.

 

ودعا شكري الجانب الأيرلندي للمشاركة في المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الحكومة المصرية حاليا، ومنها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، فضلاً عن الاستفادة من المزايا الأخرى الممنوحة للاستثمار في المناطق الصناعية الجديدة في مصر، وإمكانية تصدير المنتجات إلى أسواق تتمتع فيها مصر بإعفاءات للتجارة الحرة، وبما يسمح لها بأن تكون بوابة للصادرات الأيرلندية إلى الشرق الأوسط والقارة الأفريقية.
 
وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن الرئيس الأيرلندي رحب من جانبه بزيارة شكري إلى أيرلندا، والتي تأتي احتفالاً بمرور 40 عاماً على تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، حيث ثمن العلاقات الراسخة التي تجمع بين مصر وأيرلندا، مشيراً إلى أهمية استثمار الزخم الذي أسفرت عنه الزيارة لتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، خاصة التجارة والاستثمار.
 
وكشف حافظ، أن اللقاء تطرق أيضا إلى أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث قدم شكري شرحاً للرؤية المصرية تجاه الأوضاع في المنطقة، وعلى رأسها سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط. كما أعرب الجانبان عن  ترحيبهما بالتعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله.
      
اشار شكري إلى اعتزام مصر الإعداد لاحتفالية كبرى لافتتاح المتحف المصري الكبير، حيث ستكون أيرلندا على رأس الدول المدعوة على مستوى رفيع إلى تلك الاحتفالية، على ضوء العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين ولاسيما مع قيام شركة أيرلندية  بوضع التصميم المعماري لهذا الصرح المصري الكبير.