بالصور.. علي عبده يحقق رقمًا قياسيًا بدراجته في الجونة

بالصور.. علي عبده يحقق رقمًا قياسيًا بدراجته في الجونة
الأحد, 02 يوليو 2017 13:02
كتب - محمود إسماعيل

تمكن المغامر المصري علي عبده من تحطيم الرقم القياسي لموسوعة "جينيس" ريكورد داخل حلبة نادى الجونة، بتحقيقه مسافة 600 كيلومتر في مسابقة الدراجات النارية للطرق الوعرة، خلال 24 ساعة متواصلة، في حلبة نادي موتو كلوب في مدينة الجونة بمحافظة البحر الأحمر.

كسر علي عبده الرقم القياسي المسجل في إنجلترا، بواقع 566 كيلو مترًا في 24 ساعة، ليتجاوزه "عبده" وتحقيقه مسافة 600 كيلو خلال 24 ساعة متواصلة.

يعتبر  تحقيق عبده الرقم القياسي له أبعاد كثيرة بالنسبة له، حيث بغير تحقيق هدف تسجيل رقم جديد في موسوعة جينيس ريكورد وحسب، بل هو نجاح جديد لمبادرته الشخصية "حول مصر على موتوسيكل"، التي بدأها منذ 3 سنوات، بهدف لفت أنظار العالم إلى مصر، خصوصًا ممارسي ومحبى رياضات المحركات وهم بالملايين حول العالم، ما ينعكس إيجابيًا على السياحة الوافدة إلى مصر وجذب نوع جديد من السائحين.

يهدف تسجيل الرقم القياسي الذي جذب الانتباه العالمي للسياحة الرياضية والمغامرات في مصر، وتسليط الضوء على رياضة المحركات بشكل عام، والتوعية بأهميتها وتأثيرها استكمالًا لأهداف مبادرته، حيث قام علي بتسجيل رقمه القياسي الأول عام 2016 في رحلة جاب فيها محافظات

مصر المختلفة في 7 أيام، قطع فيها مسافة 6000 كيلو متر في رسالة موثقة عالميًا أنك تستطيع زيارة أي مكان في مصر في أي وقت بكل حرية وأمان، وأن مصر بها العديد من الأماكن الجميلة التي تستحق الزيارة.

شهدت المغامرة، التى قام بها "على عبده"، العديد من الصعاب التى كادت تتسبب فى عدم نجاح هذه التجرية، حيث زادت سرعة الرياح التى تسببت فى تجميع الرمال فى أشكال كثبان رملية أدت إلى إعاقة المغامر، خصوصًا أنها كانت فى خط سير المغامرة، فضلًا عن كشف الرياح للعديد من الحصى والمجارة والزلط الذى كان وراء انفجار "إطارين" من كاوتش الموتوسيكل، وكان ذلك سببًا فى ضياع أكثر من 90 دقيقة نتيجة لتغيير الإطارات التالفة واستبدالهما بالجديدة.