• رئيس حزب الوفد

    بهاء الدين أبو شقة

  • رئيس مجلس الإدارة

    د.هانى سري الدين

  • رئيس التحرير

    وجدي زين الدين

  • حكم الزواج من مطلقة أو أرملة الأب قبل الدخول بها

    حكم الزواج من مطلقة أو أرملة الأب قبل الدخول بها

    كتب-أحمد طه

    يسأل الكثير من الناس عن حكم الزواج من مطلقة أو أرملة الأب قبل الدخول فأجاب الشيخ محمد فتحى العالم بالأوقاف وقال الحكم أيضًا التحريم فأي امرأة يعقد عليها الأب ويفارقها بطلاقٍ أو وفاة فلا يجوز الزواج منها ويستوي في ذلك حصول الدخول من عدمه وذلك لعموم الآية المحرمة لنكاح زوجات الآباء، وقد أجمع العلماء على هذا الحكم بلا خلاف.

    وقال تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا}.

    ذكرت الآية أصناف النساء التي لا يجوز للرجل الزواج بهن، وهناك تفصيل لهذه النساء وللأسباب التي أوجدت هذا التحريم سيتم مناقشتها في هذا المقال كما ستتم الإجابة عن سؤال هل يجوز الزواج من زوجة الأب بعد وفاته. أسباب

    تحريم النكاح المؤبد تُقسم أسباب تحريم الزواج بالنساء المذكورات في الآية السابقة إلى تحريم بالنسب وتحريم بالرضاع وتحريم بالمصاهرة، أما التحريم بالنسب فيشمل الأم وإن علت والبنت وإن سفلت والأخت والعمة والخالة وبنت الأخ وبنت الأخت، أما التحريم بالرضاع فيحرم به ما يحرم من النسب، فكل امرأة حُرّمت بسبب النسب تُحرّم لأجل الرضاع، أما التحريم بالمصاهرة فيشمل أم الزوجة وبنت الزوجة وزوجة الأب وزوجة الابن، فأسباب التحريم المؤبد ثلاثة وهي النسب والرضاع والمصاهرة، والمحرمات من النسب سبعة ومثلهن من الرضاع والمحرمات من المصاهرة أربعة، وفي الفقرة التالية سيدور الحديث حول سؤال هل يجوز الزواج من زوجة الأب بعد وفاته.

    أهم الأخبار

    أخبار متعلقة