فضل الإخلاص فى الأعمال

فضل الإخلاص فى الأعمال
الجمعة, 18 سبتمبر 2020 03:00
كتب - أحمد طه فرج

شرع الله -تعالى- على عباده عدداً من العبادات؛ منها: الصّلاة والصّيام، والحجّ والعمرة، وجعل أساس الأعمال والعبادات الإخلاص فيها وصفاء النيّة لله تعالى، وعدم التظاهر والتفاخر فيها بين النّاس، والإخلاص في العبادات شرط لصحّتها ولقبولها عند الله تعالى، حيث قال الله تعالى: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ).

 

فأساس الأعمال هو القصد والنيّة وارتباط الأعمال بالنيّات ارتباطٌ قويّ، ومحاسبة الإنسان يوم القيامة تكون على نيّته، حيث قال الرّسول صلّى الله

عليه وسلّم: (إنما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى)،[٢] وصلاح النيّة هو السبيل في نيل رضى الله تعالى، وهو السبيل أيضاً لدخول الجنّة يوم القيامة، والواجب على كلّ مسلم إخلاص النيّة لله -تعالى- وتجنب أن يكون دافعه لأداء الأعمال الصالحة رغبته في ثناء النّاس عليه.