نورا والطماع .. تحملت متاعب الحياة فحاول زوجها قتلها

نورا والطماع .. تحملت متاعب الحياة فحاول زوجها قتلها
الأحد, 05 يوليو 2020 16:01
:كتب-علي الشريف

بعد 30 عامًا من الزواج وتحمل الصعوبات التي مرت بها من خلافات مادية وأسرية  قررت رفع دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة للتتخلص من معاناتها .
عاشت " نورا "أيام صعبة مع زوجها ولكنها كانت مصممة في البداية أن تتحمل الصعاب حتي تعبر لبر الأمان لتكون أسرة صغيرة تنشئ في جو هادي وبين ضحية وعشاها أستنفذت الفتاة طاقتها عندما  تحولت حياتها من نعيم إلي هلاك  ,  و أكتشفت أن زوجها متزوج عليها عرفياُ ,  بدأت الصراعات بينهما وظلت في التزايد المستمر , ومع مرور الوقت بدأ الزوج يقنعها أنه لايرتكب جريمه حتي رضيت بالأمر الواقع عليها .
وبعد مرور أيام بدأت معاناتها مرة أخري عندما حاول إجبارها على التنازل له على  كل ممتلكاتها، فرفضت فعنفها أمام أولاده،  طمعًا فى ما ترثه من أموال وما أمتلكته من عقارات .    
في أحد الأيام كانت الزوجة على فراشها الإ أنها وجدت الزوج يحاول التخلص منها خنقاً أثر تلك الخلافات
علمت بمخططه للاستيلاء على أموالها والطمع فى أن يرثها وهي على

قيد الحياة، ومحاولة دفعه للبلطجية للتخلص منها، وفى النهاية أصبحت تخشي من كل شئ حولها، بعد أن جن جنون زوجها وكاد أن يقتلها خنقاً أمام أولادها وهي على فراشها، عندما أصابته حالة هستيرية ".
طوال عام حاول أن يبتزها لتتنازل عن بعض من ممتلكاتها له، ما دفعها لإجراء تسوية معه ليتركها فى حالها وإعطائه مبلغًا ماليًا ولكنه لم يفعل، فلم يكن يوجد حل أمامها إلا قيامها بتحريك دعاوى قضائية، ولكنها لم تتخلص من البلطجة التى يقوم بها".
  وكانت دائما تتعرض للضرب والتعنيف الزوجي، واتهامها بتهم كيدية، بحسب الشهود والرسائل المتبادلة بين الزوجين، بعد أن تغير زوجها في معاملتها، وتحريره بلاغًا ضدها، بعد لجوئه للشهود الزور.