نيران الحزن تسوق عامل للانتحار لهذا السبب

نيران الحزن تسوق عامل للانتحار لهذا السبب
الأربعاء, 15 مايو 2019 22:59
كتبت ـ اسراء عادل:

أنهي حياته لمجرد مروره بأزمة مالية عويصة بعد تعرضه لعملية نصب دنيئة من أحد الأشخاص الذي أعتبره محل ثقة وأمنه علي ماله وأموال أقاربه وبعض أصدقائه، لتوظيفها مقابل أرباح شهرية لهم، إلا أنه لم يف بما وعد به علي الإطلاق وأصيب الآخر بفزع وخوف من المبلغ الذي لم يستطيع سداده، ولكنه ضل الطريق و قرر أن يتخلص من حياته لينهي كل هذا العبث الذي وقع فيه.

 

في بداية القصة كان "أيمن" الذي يبلغ من العمر 42 سنة، عامل بسيط يقيم بدائرة مركز البلينا سوهاج، حياته روتينية تدور حول ذهابه وعودته من العمل لم يفعل شيئاً جديداً، حتي جاء يوم وأخبره أحد الأشخاص بأنه إذا جلب "أيمن" له مبلغ مالي ضخم سوف يقوم بتوظيفه له وبأرباح شهريه أيضاً، وسرعاً ما صدق كلامه المخادع الذي كان بداية دخول الجحيم إلي حياته.

 

ثم أتجه "أيمن" إلي أحد أقاربه وأطلعهم بالأمر الذي سمع به وطلب منهم أموالهم مقابل توظيفها لهم، وبالفعل أخذ الأموال وسلمها في يد ذلك النصاب اللعين.

بعد مرور فترة من الوقت لم يرد لهم الأرباح التي وعد بها، فشعر أقارب أيمن بالخوف علي أموالهم، ثم أكدوا عليه بأن يذهب ليرجعهم من جديد، وعندما طلب منه هذه الأموال  التي أعطاها له، صدم من ردت فعله وهي عملية نصب صريحة أمام عينيه.

 

أسودت الحياة في عينيه عندما علم أقاربه بالأمر وطالبوا بسداد الأموال التي أخذها منهم، أتجه الي منزله أخذ يفكر كثيراً حتي تسلل الوسواس الي ثنايا عقله وتملك منه الشيطان بأنه اذا أنهي حياته سيتخلص من كم الضغط الذي أوقع نفسه به ومن أزمته المالية، ثم ذهب الي غرفته ومعه شفرة حلاقه وقام بقطع شرايين يده، وظل الدم يتدفق من قبضة يده حتي أصبح جثة هامدة.

 تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.